ارتفاع عدد ضحايا مجزرة الكيماوي في دوما إلى 150

تاريخ النشر: 08.04.2018 | 04:04 دمشق

آخر تحديث: 21.08.2020 | 11:40 دمشق

نلفزيون سوريا

ارتفع عدد ضحايا مجزرة الكيماوي في دوما إلى 150مدني بينهم نساء وأطفال وفق ما أعلن الدفاع المدني، وذلك إثر تصعيد عسكري للنظام وروسيا على المدينة  منذ يوم الجمعة بعد تعثر المفاوضات مع جيش الإسلام.

وقال جيش الإسلام في تصريح لتلفزيون سوريا إنه يتوقع وصول أعداد ضحايا كيماوي النظام "لأرقام مرعبة"، إذ وثق الدفاع المدني إصابة أكثر من 1000 مدني بحالات اختناق تشير أعراضها إلى استنشاق غازات سامة.  

وأكدت مصادر طبية بأن عائلات بأكملها قضت اختناقا في الأقبية، حيث اختبأت من القصف الصاروخي والغارات الجوية للنظام وروسيا على الأحياء السكنية، ونشر الدفاع المدني صورا تظهر اختناق أطفال ونساء ورجال بشكل جماعي داخل الأقبية.

وأوضح الدفاع المدني أنهم مازالوا يعثرون على المزيد من العائلات التي قضت اختناقا في منازلها وفي الأقبية، مشيرا إلى استمرار عمليات البحث والإنقاذ.

كما بث ناشطون مقاطع مصورة تظهر عمليات انتشال الضحايا وإسعاف المصابين بحالات الإختناق وتظهر عليهم أعراض معينة كضيق في التنفس وحروج الزبد من الفم، حيث رجحت مصادر طبية استخدام غاز السارين السام.

و ارتفع عدد الغارات الجوية اليوم وأمس لأكثر من 250 غارة جوية بمعدل ثلاث صواريخ شديدة الانفجار في الغارة الواحدة ترافقت مع قصف بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ على الأحياء السكنية مما تسبب بمجزرة راح ضحيتها أكثر من خمسين مدنياً بحسب بيان للناطق الرسمي باسم هيئة أركان جيش الإسلام.

ويأتي هذا التصعيد بعد توقف المفاوضات بشكل مفاجئ بين  جيش الإسلام الذي يسيطر على دوما وبين الجانب الروسي، الذي يصر على أن يسلم جيش الإسلام سلاحه بالكامل وخروجه من المدينة.

مقالات مقترحة
بفيروس كورونا.. وفاة بهجت سليمان السفير السابق للنظام في الأردن
لقاحات كورونا الصينية تصل إلى سوريا يوم غد الخميس
تركيا.. فرض غرامة مالية كبيرة على سوريين بسبب حفل زفاف في أنقرة