إيران.. رفض طلبات ترشّح نجاد ولاريجاني وجهانغيري للانتخابات الرئاسية

تاريخ النشر: 25.05.2021 | 00:04 دمشق

إسطنبول - وكالات

قالت وكالة "فارس" الإيرانية، أمس الإثنين، إن "مجلس صيانة الدستور" الإيراني رفض أهلية الرئيس السابق، محمود أحمدي نجاد ونائب الرئيس، إسحاق جهانغيري، ورئيس البرلمان السابق، علي لاريجاني، للانتخابات الرئاسية الإيرانية، التي ستجري في 18 من حزيران القادم.

وشغل أحمدي نجاد (64 عاماً) منصب الرئيس لولايتين (2005-2013)، وهو العدد الأقصى من الولايات المتتالية المتاحة دستورياً. وفي انتخابات عام 2017، تقدم بالترشح مجدداً، لكن "مجلس صيانة الدستور" لم يصدّق على ترشيحه.

وفي شباط 2018، وفي أعقاب احتجاجات شهدتها كثير من المدن الإيرانية، طلب أحمدي نجاد من المرشد الأعلى في رسالة مفتوحة "إجراء انتخابات رئاسية وتشريعية حرة فوراً - دون أن تكون مدبرة".

في سياق متصل، قالت "فارس" إن المرشحين الذين وافق "مجلس صيانة الدستور" على أهليتهم للانتخابات الرئاسية الإيرانية هم سبعة في مقدمتهم إبراهيم رئيسي، ومحسن رضائيو ومحسن مهر وعلي زادهو وسعيد جليليو وعلي رضا زكانيو وعبد الناصر حمتي وسيد أمير وحسين غازيزاده الهاشمي.

وكانت آخر عملية اقتراع أجريت في إيران هي انتخابات مجلس الشورى في شباط من عام 2020، وسجلت فيها نسبة امتناع قياسية عن المشاركة تجاوزت 57 %.

وأتاحت الانتخابات للمحافظين الهيمنة على البرلمان، علماً بأن "مجلس صيانة الدستور" أقصى في تلك الفترة العديد من الذين تقدموا بترشيحاتهم وكانوا مصنفين إصلاحيين أو معتدلين.

ويأتي فتح باب الترشح للانتخابات الرئاسية، في وقت تخوض فيه إيران مباحثات مع القوى الدولية الكبرى في فيينا، سعياً لإحياء الاتفاق حول برنامجها النووي الذي انسحبت منه الولايات المتحدة أحادياً عام 2018.

"النظام" يقنص طفلة في درعا البلد ويرسل تعزيزات إلى الريف
وزير دفاع "النظام" يصل درعا و"اللواء الثامن" يدخل حي الشياح
أهالي درعا البلد يطالبون بفتح معابر إنسانية
ارتفاع معدل الإصابات بفيروس كورونا في عموم سوريا
عشرات الآلاف يحتجون على توسيع شهادة كورونا الصحية في فرنسا
منظمة الصحة: موجة رابعة من كورونا تضرب 15 دولة