إيران تعلّق على اتهامها بالهجوم الصاروخي على مطار أربيل

تاريخ النشر: 16.02.2021 | 16:26 دمشق

إسطنبول - وكالات

أعلنت إيران اليوم الثلاثاء معارضتها لأي أعمال تضر بأمن العراق، ونفت تصريحات مسؤولين عراقيين بصلتها بجماعة "غير معروفة" أعلنت مسؤوليتها عن الهجوم الصاروخي الذي استهدف قاعدة عسكرية أميركية في أربيل شمالي العراق.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده لوسائل إعلام رسمية: "تعدّ إيران استقرار العراق وأمنه مسألة حاسمة بالنسبة للمنطقة، وترفض أي عمل يخل بالأمن والسلام في ذلك البلد".

ودانَ خطيب ما وصفه بأنه "محاولات مريبة لنسب (الهجوم) إلى إيران".

اقرأ أيضاً: التحالف: مقتل متعاقد بهجوم صاروخي في العراق وإصابة جندي أميركي

وقال التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة مساء أمس الإثنين إن هجوماً صاروخياً على قاعدة عسكرية أميركية في مطار أربيل بإقليم كردستان العراق، أدى إلى مقتل متعاقد مدني وإصابة خمسة أشخاص آخرين بينهم جندي أميركي، وفقا لتقارير أولية.

ويعد هذا الهجوم الأكثر دموية على القوات التي تقودها الولايات المتحدة منذ ما يقرب من عام في العراق، حيث تصاعدت حدة التوتر بين القوات الأميركية وحلفائها العراقيين والأكراد من جهة والفصائل المتحالفة مع إيران من جهة أخرى، وفق ما نقلت وكالة رويترز.

ومساء أمس الإثنين، سقطت عدة صواريخ على أحياء في مدينة أربيل، عاصمة إقليم كردستان العراق، استهدف بعضها مطار المدينة.

وأفاد جهاز مكافحة الإرهاب في إقليم كردستان شمالي العراق، أن صاروخين سقطا داخل مطار أربيل الدولي، حيث توجد قاعدة عسكرية لقوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

وهذا هو ثاني هجوم من نوعه يتعرض له المطار منذ أيلول الماضي، حين استهدفه مجهولون بستة صواريخ دون وقوع خسائر بشرية، واتهمت سلطات الإقليم آنذاك فصائل "الحشد الشعبي" بشنه لأن الصواريخ أُطلقت من سهل نينوى حيث تنتشر تلك الفصائل.

اقرأ أيضاً: سقوط صواريخ داخل مطار أربيل في قصف استهدف بعض أحياء المدينة

ونقلت وسائل إعلام عن مصادر مطلعة من داخل وكالة الاستخبارات الكردية، التابعة لـ "أسايش" إقليم كردستان العراق، قولها إن الصواريخ أطلقت من قبل عناصر "الحشد الشعبي" في منطقة دبس التابعة لقضاء تل كيف بالقرب من مدينة الموصل.

إلا أن جماعة تطلق على نفسها اسم "سرايا أولياء الدم" أعلنت، في تسجيل بث على "يوتيوب"، مسؤوليتها عن الهجوم على القاعدة، قائلة إنها استهدفت "الاحتلال الأميركي في العراق"، من دون أن تقدم ما يدل على ادعائها.

واتهمت تقارير إعلامية غير حكومية، الجماعة المسؤولة عن الهجوم، بتبعيتها لـ "حزب الله العراقي" المرتبط بإيران والتابع للحشد الشعبي.

اقرأ أيضاً: واشنطن وبغداد تحذران طهران من استهداف أميركيين في العراق

اقرأ أيضاً: هجوم صاروخي يستهدف السفارة الأميركية في بغداد