إيران تبدي تخوّفها من العملية العسكرية وتدعو للحوار بين تركيا والنظام السوري

إيران تبدي تخوّفها من العملية العسكرية وتدعو للحوار بين تركيا والنظام السوري

وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو ونظيره الإيراني حسين أمير عبد اللهيان (تويتر)
وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو ونظيره الإيراني حسين أمير عبد اللهيان (تويتر)

تاريخ النشر: 30.11.2022 | 16:52 دمشق

إسطنبول - وكالات

أبدت الحكومة الإيرانية مخاوفها بشأن العملية العسكرية التركية شمالي سوريا، وذلك خلال مكالمة هاتفية بين وزير الخارجية الإيراني ونظيره التركي، مساء أمس الثلاثاء.

وبحسب وكالة "تسنيم" الإيرانية، أبلغ وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان نظيره التركي مولود جاويش أوغلو، تفهم طهران مخاوف تركيا الأمنية في شمالي سوريا، إلا أنّه أعرب عن رأيه بكون العملية العسكرية لا تحل المشكلة.

وقال "عبد اللهيان" إنّ العملية العسكرية التركية في شمالي سوريا "ستزيد من تعقيد الموقف، مفضلاً حل المشكلة من خلال المحادثات الأمنية بين أنقرة والنظام السوري".

وأوضح أن إيران مستعدة لدعم المحادثات بين تركيا والنظام السوري من أجل حل المشكلات السياسية بين الطرفين وأنّ تحقيق ذلك يتطلب استمرار المحادثات الأمنية بين البلدين، مردفاً: "اللجوء إلى العمليات العسكرية البرية لن يساعد في حل المشكلات، بل سيلحق الأضرار ويجعل الوضع أكثر تعقيداً".

ما شروط تركيا لوقف العملية العسكرية شمالي سوريا؟

نشر موقع قناة الجزيرة، في وقتٍ سابق أمس، الشروط التركية التي أرسلتها إلى "قسد" لوقف عملياتها العسكرية، وأنّها أعطت مهلة زمنية لتلبية شروطها.

وذكر المصدر أن تركيا اشترطت انسحاب "قسد" من منبج وعين العرب (كوباني) وتل رفعت في ريف حلب شمالي سوريا، كما اشترطت أيضاً عودة مؤسسات النظام السوري بديلاً عن "قسد"، بما فيها القوات الأمنية وحرس الحدود.

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار