إغلاق معبر نصيب يتسبب بازدحام على محطات الوقود في درعا

تاريخ النشر: 16.01.2021 | 12:25 دمشق

درعا - خاص

تسبب إغلاق معبر نصيب الحدودي مع الأردن، بازدحام على محطات الوقود في درعا بعد لجوء أصحاب الشاحنات إلى تعبئة مخصصاتهم من المازوت وبيعها في السوق السوداء نتيجة إغلاق المعبر.

ورصد موقع تلفزيون سوريا عدداً من محطات الوقود في المحافظة ومنها محطة وقود خربة غزالة حيث وقفت مئات السيارات الكبيرة على طوابير طويلة للحصول على مخصصاتها مما تسبب بتوقف حركة النقل وخصوصا حافلات العاملة على مادة المازوت بالإضافة لزيادة في أسعار الأجرة بعد خفض كمية المحروقات التي تخصصها حكومة النظام للمحافظات.

اقرأ أيضاً: الأردن يمدّد إغلاق حدوده مع سوريا بسبب كورونا

وقال رئيس دائرة حماية المستهلك في حكومة النظام بسام الحافظ بتصريحات نقلتها وسائل إعلام النظام إن أكثر من 1200 شاحنة مرخصة للنقل بين سوريا والأردن متوقفة بسبب إغلاق حدود نصيب مع الأردن، ويلجأ السائقون لبيع مخصصاتهم من المازوت بالسوق السوداء بمقدار 350 ليتراً لكل سيارة ما يتسبب بالازدحام على محطات الوقود في درعا مطالباً بتخفيض كميات المحروقات المخصصة للسيارات التي تعمل بين سوريا والأردن إلى 100 ليتر فقط.

وسبق أن أعلن الأردن تسجيل 44 إصابة بفيروس كورونا، معظمها لأشخاص قادمين من سوريا وأغلقت السلطات العاصمة عمان وباقي محافظات المملكة أمام حركة الدخول إليها والخروج، قبل أن تعود وتخفف الإجراءات. 

اقرأ أيضاً: إعادة افتتاح معبر "نصيب ـ جابر" بعد إغلاقه بسبب كورونا

وفي تشرين الأول 2018 أعلنت الحكومة الأردنية، إعادة فتح معبر نصيب - جابر الحدودي مع نظام الأسد، بعد إغلاق دام سنوات عديدة، عقب سيطرة فصائل المعارضة على المنطقة الجنوبية في سوريا. 

ويرتبط البلدان بمعبرين حدوديين رئيسيين، هما الجمرك القديم الذي يقابله معبر الرمثا من الجانب الأردني، ونصيب الذي يقابله معبر جابر.

اقرأ أيضا: رغم القبضة الأمنية والعسكرية.. سطو مسلح على معبر نصيب بدرعا

 

مقالات مقترحة
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا