إغلاق العشرات من معامل الثلج في ريف دمشق بسبب وباء الكوليرا

إغلاق العشرات من معامل الثلج في ريف دمشق بسبب وباء الكوليرا

العينات أثبتت وجود جراثيم في المياه - إنترنت
العينات أثبتت وجود جراثيم في المياه - إنترنت

تاريخ النشر: 30.09.2022 | 12:57 دمشق

إسطنبول - متابعات

أغلقت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حكومة النظام السوري العشرات من معامل تصنيع الثلج بريف دمشق، ضمن خطة مكافحة وباء كوليرا الذي انتشر مؤخراً في معظم المحافظات مسبباً وقوع وفيات.

إنتاج ألواح الثلج من مياه مجرثمة

وقال مدير "التجارة الداخلية وحماية المستهلك" في ريف دمشق، عمران سلاخو، لموقع أثر برس المقرب من النظام السوري، بأن المديرية نظمت ضبوطاً بحق معامل تصنيع الثلج المخالفة للمواصفات، حيث تبيّن بعد سحب عينات منها أن فيها ارتفاعاً بنسبة بعض الجراثيم.

وأوضح أن المديرية أوقفت عدداً من هذه المحالّ احترازياً ريثما تصدر نتائج العينات، ليبادر بعدها إلى تنظيم الضبوط ومحاسبة المخالفين.

وأضاف أن العقوبات تصل إلى حد الإغلاق، مع كتابة تعهد بالالتزام في الإجراءات المتخذة والتعليمات النافذة، وفي حال المخالفة تطّبق الإجراءات القانونية اللازمة، مع القيام بجولات يومية ودورية وحملات على المحال.

تفاقم معاناة السوريين مع إغلاق معامل الثلج

من جانبه قال أحد المواطنين في ريف العاصمة، إنه كان يضطر لشراء ألواح الثلج يومياً، نظراً لحاجة أسرته لحفظ الطعام ولشرب المياه الباردة في ظل انقطاع التيار الكهربائي لساعات طويلة، ولكن منذ أكثر من 10 أيام لم يشترِ بعد إغلاق معظم معامل الثلج.

ولفت إلى أن معظم الأهالي كانوا يستعينون بقوالب الثلج بعد شح المياه وانقطاع التيار الكهربائي لمدة تزيد على 15 ساعة يومياً.

وفي ظل ارتفاع درجات الحرارة خلال الفترة الماضية انتعشت مهنة بيع قوالب الثلج بشكل كبير في عدد من المدن السورية، وازدهرت وأصبحت مصدر رزق جيد للكثيرين، وتجارة رائجة في معظم محافظات سوريا.

الكوليرا في سوريا

ارتفعت حالات الوفاة بمرض الكوليرا إلى 50 في عموم سوريا منذ بدء انتشاره، مطلع شهر أيلول الجاري، كما سُجّلت آلاف الإصابات بالمرض، كانت معظمها في مناطق سيطرة النظام السوري و"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد).

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار