إصابة طفل بقصف قوات النظام وروسيا معرة مصرين شمالي إدلب

تاريخ النشر: 23.10.2021 | 12:30 دمشق

إسطنبول - متابعات

أصيب طفل اليوم السبت، بجروح من جراء استهداف قوات النظام وروسيا المزارع الجنوبية لمدينة معرة مصرين شمالي إدلب.

وقالت منظمة "الدفاع المدني السوري" إن قوات النظام وروسيا استهدفتا بصاروخ بعيد المدى صباح اليوم مستودعاً للأعلاف ومنشرة خشب في مدينة معرة مصرين ما أدى إلى إصابة طفل (11 عاماً) بجروح.

وأضافت أن فرق الدفاع المدني استطلعت مكان سقوط الصاروخ بحثاً عن إصابات أخرى.

في سياق آخر أصيب 7 مدنيين (3 أطفال و 4 نساء) بانقلاب سيارة كانت تقلهم في أثناء عودتهم من قطاف الزيتون في الطريق الواصل بين بلدتي (الكستن - العرين) غربي إدلب مساء أمس الجمعة.

وأشارت المنظمة إلى أن فرقها أسعفت المصابين إلى أقرب نقطة طبية في المنطقة لتلقي العلاج اللازم، وسحبت السيارة لفتح الطريق أمام المدنيين.

وارتكبت قوات النظام مجزرة يوم الأربعاء الفائت في مدينة أريحا راح ضحيتها 11 قتيلاً بينهم 4 أطفال وامرأة، و 20 مصاباً، حيث استهدفت قوات النظام وروسيا بقصف مدفعي سوقاً شعبياً وطرقاً عامة ومحيط عدة مدارس في المدينة، خلال الذروة الصباحية وبالتزامن مع توجه الأطفال إلى مدارسهم.

وقالت منظمة "الدفاع المدني السوري" في بيان عقب المجزرة إن روسيا قتلت وجرحت أكثر من 12 ألف مدني في سوريا منذ تدخلها العسكري، وتحديداً خلال الفترة الممتدة من 30 أيلول من العام 2015 وحتى 20 أيلول الجاري.

وأشار الدفاع المدني إلى أن هذا التصعيد بالقصف المدفعي والصاروخي "يأتي في وقت تروج فيه قوات النظام وحليفها الروسي لهجوم عسكري جديد على المنطقة، ما ينذر بكارثة إنسانية قد تكون الأسوأ منذ عام 2011 ويهدد حياة أكثر من 4 ملايين مدني".