إصابة ضابط وعناصر لـ"النظام" بانفجار في ريف درعا

تاريخ النشر: 04.09.2019 | 19:09 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:47 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

أصيب ضابط وعدد من عناصر قوات "نظام الأسد"، اليوم الأربعاء، بانفجار استهدف مدخل "معسكر زيزون" التابع لـ"النظام" في ريف درعا الغربي.

وقال موقع "تجمّع أحرار حوران" على موقعه الرسمي إن عبوة "ناسفة" زرعها مجهولون عند مدخل المعسكر، انفجرت لحظة دخول الضابط (برتبة عقيد) وأربعة عناصر برفقته، ما أدّى إلى إصابتهم جميعاً.

وأضاف الموقع، أن الضابط المُصاب نُقل إلى أحد مستشفيات العاصمة دمشق، في حين نقل العناصر الأربعة إلى "مشفى درعا الوطني"، لافتةً إلى أنهم مِن مرتبات "الفرقة الرابعة" التي يقودها "ماهر الأسد" شقيق رأس "النظام".

والضابط المُصاب - حسب صفحات إعلامية موالية لـ"نظام الأسد" - هو العقيد (سمير سليمان) ينحدر مِن ريف اللاذقية، وهو مِن الضباط الذين يشرفون على دورات التدريب في معسكرات "الفرقة الرابعة".

وحسب ناشطين، فإن "الفرقة الرابعة" تتخذ من "معسكر زيزون" قرب الحدود الأردنية في ريف درعا، مركزاً للتدريب وتخريج المنتسبين الجدد، حيث يوجد فيه عشرات العناصر والضباط، بعضهم مِن "فصائل المصالحات" الذين تطوعوا بعد سيطرة قوات النظام على كامل محافظة درعا، شهر تموز عام 2018.

اقرأ أيضاً.. انفجار بحافلة مبيت لـ"مخابرات النظام الجوية" في درعا

تأتي هذه العملية في إطار هجمات متكررة تشهدها محافظة درعا، تستهدف حواجز قوات النظام وعناصرها والمتعاونين معها، حيث أعلن "تجمع أحرار حوران"، قبل يومين، عن 20 عملية ومحاولة اغتيال، خلال شهر آب الفائت، طالت مدنيين (يتعاملون مع قوات النظام)، ومقاتلين (بينهم قادة) سابقون في الجيش الحر، انضموا لـ"الفرقة الرابعة".