إسرائيل لن تقبل بأي وجود عسكري في الجولان إلا لقوات النظام

تاريخ النشر: 01.07.2018 | 12:07 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 23:21 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

أبلغت إسرائيل النظام في سوريا عبر روسيا والولايات المتحدة بأنها لن تقبل وجوداً عسكرياً لغير قوات النظام في المنطقة الحدودية في الجولان في حال سيطرت على المنطقة، وذلك على خلفية ما يشهده الجنوب السوري من محاولات النظام المستمرة منذ أكثر من 10 أيام للتقدم على جميع الجبهات في درعا.

بحسب صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، فإن رئيس أركان الجيش "غادي آيزنكوت" وجه رسالته خلال لقائه رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية جوزيف دانفورد، محدداً "الخطوط الحمراء" لإسرائيل فيما يتعلق بوجود النظام العسكري.

وتشير الرسالة الإسرائيلية، أن تل أبيب لن تقبل التنازل عما تسميها "الخطوط الحمراء" فيما يخص الوجود العسكري في هضبة الجولان، وخاصة رفضها المطلق لوجود قوات تابعة لإيران أو لحزب الله اللبناني فيها.

كما أوضحت إسرائيل أنها تريد التزاماً تاماً من قبل النظام باتفاقية فصل القوات لعام 1974، والتزاماً بالبنود التي تحدد طبيعة الأسلحة والقوات السورية التي يمكن لها دخول المنطقة الحدودية.

وتقول "هآرتس" إن الجيش الإسرائيلي "لن يرد على كل تحرك لدبابة سورية هنا أو هناك"، وأنه يراقب المنطقة "ويسعى لمعرفة هوية القوات العاملة باسم الجيش السوري في المنطقة".

وتتعرض مناطق محافظة درعا حالياً لأشرس هجوم منذ أن توصلت الأردن والولايات المتحدة الأمريكية وروسيا، في  تموز 2017، إلى اتفاقية لخفض التصعيد بمنطقة جنوب غربي سوريا، وتستمر محاولات النظام للتقدم في جبهات المحافظة منذ 13 يوماً بدون توقف للسيطرة على الريف الشرقي، والتقدم نحو القاعدة الجوية الواقعة غربي مدينة درعا وذلك للوصول إلى معبر نصيب الحدودي مع الأردن، كما ارتكب الطيران الروسي عدداً من المجازر بحق المدنيين، حيث بلغت إحصائية القتلى أكثر من 76 شخصاً، رغم نزوح أكثر من 200 ألف شخص نحو الحدود الأردنية والإسرائيلية وإخلاء كل القرى والبلدات الواقعة بقرب خطوط المواجهة بين قوات النظام والفصائل العسكرية.

مقالات مقترحة
تخصيص مستشفى الطوارئ بمدينة الفيحاء بدمشق مركزاً للقاح كورونا
"كورونا" يفتك بصحفيي الهند.. وفيات بالعشرات ونفوس مدمرة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا