إسرائيل تمنع خطيب المسجد الأقصى من السفر 4 أشهر

تاريخ النشر: 20.04.2021 | 10:07 دمشق

إسطنبول - وكالات

منعت السلطات الإسرائيلية، أمس، خطيب المسجد الأقصى عكرمة صبري، من السفر خارج فلسطين 4 أشهر.

وقال بيان لمكتب خطيب الأقصى، إن مخابرات الاحتلال الإسرائيلي سلمت الشيخ عكرمة صبري قراراً يقضي بمنعه من السفر مدة 4 أشهر، بأمر من وزير الداخلية الإسرائيلي، الحاخام آريه درعي.

ولم يوضح البيان سبب قرار المنع، كما لم يصدر بيان رسمي إسرائيلي بهذا الشأن.

من جانبه، وصف الشيخ صبري، في مقطع متلفز قرار منعه من السفر بـ"التعسفي".

وأضاف: "نحن مرابطون في فلسطين، ولن نغادرها أصلا، ونقول للاحتلال هذه القرارات لن تفت في عضدنا ولن تضعف من عزائمنا، ومواقفنا إيمانية ثابتة لأننا أصحاب حق شرعي في هذه الديار".

وفي 26 آذار الماضي، أصدرت السلطات الإسرائيلية، قرارا بمنع الشيخ صبري، من السفر لمدة شهر قابلة للتمديد، وسبق للسلطات الإسرائيلية أن اعتقلت صبري، عدة مرات، ومنعته لعدة أشهر من الدخول إلى المسجد الأقصى.

وفي آذار الماضي، كان آخر اعتقال تعرض له الشيخ صبري، من منزله بمدينة القدس الشرقية المحتلة، لعدة ساعات، قبل الإفراج عنه، وسبق أن شغل الشيخ عكرمة صبري (82 عاما) منصب مفتي القدس والديار الفلسطينية.

وكان الشيخ صبري قد نشر تسجيلاً مصوراً أثار جدلاً واسعاً يدعو فيه بالسلامة لـ "بهجت سليمان" سفير نظام الأسد سابقاً في الأردن ورئيس فرع الأمن الداخلي السابق، الذي قضى في أحد مشافي دمشق، وأكّد خطيب المسجد الأقصى ورئيس الهيئة الإسلامية العليا في فلسطين، الشيخ عكرمة صبري، بعد إثارة الجدل حول الدعاء لسفير النظام السابق في الأردن بهجت سليمان أن موقفه المعارض لـ نظام الأسد، ثابت ولم يتغيّر، وبأن ما وصله حول بهجت سليمان "كان بعيداً عن الواقع".