إسرائيل ترسل تعزيزات عسكرية إلى الجولان المحتل

تاريخ النشر: 27.01.2021 | 22:24 دمشق

القنيطرة - خاص / متابعات

أرسل الجيش الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، تعزيزات عسكرية إلى الجولان السوري المحتل والحدود اللبنانية، وذلك بعد تهديد رئيس الأركان الإسرائيلي "أفيف كوخافي" بحرب مقبلة "ستسقط فيها آلاف الصواريخ".

وأفاد مصدر خاص لموقع تلفزيون سوريا، أن أصوات الدبابات تسمع بوضوح لاقترابها من الحدود مع سوريا، بالإضافة إلى أصوات مناورات عسكرية إسرائيلية.

وقال "كوخافي" في كلمة ألقاها، أمس الثلاثاء، في مؤتمر معهد دراسات الأمن القومي الإسرائيلي: إننا "نتمتع بحرية عمل واسعة في جميع أنحاء الشرق الأوسط".

وأضاف أننا "في مواجهة المحور الشيعي" الذي يمتد من إيران مروراً بالعراق وسوريا ولبنان، وأنه "تبلور تحالف إقليمي قوي" يبدأ من اليونان وقبرص ومصر والأردن ودول الخليج العربي، حيث تقف إسرائيل "داخل هذا التحالف".

وتابع أنه "في الحرب المقبلة ستسقط آلاف الصواريخ علينا لكننا سنرد بشكل واسع"، وأنهم سيحذرون وسيسمحون للبنانيين وسكان غزة بترك منازلهم في حال حدوث توتر.

وأشار إلى أن "ذروة العام" ستكون في مناورات تحاكي حرباً شاملة تستمر مدة شهر، لافتاً أن عدداً كبيراً من المنازل في جنوبي لبنان يحتوي على ذخائر وصواريخ.

وبيّن أن الجيش الإسرائيلي قصف أكثر من 500 هدف في سوريا العام الماضي، مضيفاً أنه لا نية لإيران بوقف التموضع العسكري في سوريا.

ورأى أن العودة إلى الاتفاق النووي الموقع عام 2015 مع إيران أو التوصل إلى اتفاق آخر "مشابه أو معدل" سيكون أمراً سيئاً عملياً واستراتيجياً، داعياً الإدارة الأميركية إلى "عدم السماح بذلك".

وأمر "كوخافي" بوضع عدد من الخطط العسكرية لمواجهة إيران خلال العام المقبل، مشيراً إلى أن قرار تنفيذها يبقى مرهوناً بالإرادة السياسية.

وقصف الطيران الإسرائيلي، في الـ 12 من الشهر الجاري، عدة مواقع للميليشيات الإيرانية في دير الزور، في أعنف قصف تشهده المنطقة منذ أشهر، في ظل إخلاء الميليشيات الإيرانية لمواقعها ومقارها في المنطقة.

اقرأ أيضاً: إسرائيل تنشر فيديو للقصف على مواقع النظام وإيران في سوريا

اقرأ أيضاً: معلومات استخبارية قدمتها أميركا لـ إسرائيل قبل قصف دير الزور

واستهدف القصف مواقع لميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني في "تلة معيزيلة" ومنطقة "الثلاثات" و"المصلخة" في ريف البوكمال، بالإضافة إلى قصف موقعين لميليشيا "فاطميون" بالقرب من بلدة "صبيخان" الواقعة بين مدينة الميادين والبوكمال، واستهداف مستودعات "عياش" العسكرية غربي دير الزور بـ 6 غارات جوية، والتي تضم مواقع لميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني، إضافة إلى استهداف "اللواء 137"، الواقع على خط مستودعات عياش جنوب غربي دير الزور.

وقتل ما لا يقل عن 17 عنصراً من الميليشيات الإيرانية من جراء القصف الإسرائيلي على مواقع الميليشيات الإيرانية.

درعا.. إجراء تسوية جديدة وإعادة نقاط عسكرية للنظام في طفس
النظام يعتقل شباناً في درعا ويستبدل حواجز الفرقة الرابعة بالأمن العسكري
الدفاع الروسية: الأوضاع باتت مستقرة جنوبي سوريا بفضل الجنود الروس
9 وفيات و1216 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
مناطق سيطرة النظام السوري.. 4% فقط تلقوا لقاح كورونا والإصابات تتضاعف
طبيب سوري.. متحور دلتا من كورونا يصيب الشباب بشكل أكبر