إدلب.. فصائل "الفتح المبين" ترد على قصف نظام "الأسد"

18 تشرين الأول 2020
إسطنبول - متابعات

استهدفت فصائل غرفة عمليات "الفتح المبين"، مساء أمس السبت، مواقع تابعة لـ قوات نظام الأسد" في ريف إدلب، وذلك ردّاً على قصفِ "النظام" المستمر للمنطقة.

وأعلنت "الفتح المبين" - عبر معرّفاتها - أنّ الفصائل استهدفت بقذائف المدفعية الثقيلة مواقع قوات النظام والميليشيات المساندة لها في بلدة الدار الكبيرة جنوبي إدلب.

كذلك دمّرت الفصائل العسكرية بصاروخ موجّه مضاد للدروع، آلية حفر "تركس" تابعة لـ قوات النظام على محور مدينة سراقب التي يسيطر عليها "النظام" في الريف الشرقي.

ويأتي استهداف مواقع قوات النظام - حسب "الفتح المبين" - ردّاً على قصفِ "النظام" المتواصل بقذائف المدفعية الثقيلة والصواريخ، على بلدات وقرى في منطقة جبل الزاوية.

ويوم الجمعة الفائت، قتل ضابط وأصيب عنصر من قوات النظام، إثر اشتباكات تصدّت خلالها الفصائل العسكرية لـ محاولة "النظام" بالتقدّم في منطقة جبل الزاوية جنوبي إدلب.

وسبق أن شنّت طائرة حربية تابعة لـ سلاح الجو الروسي، يوم الأربعاء الماضي، غارات مكثفة على أطراف منطقة جسر الشغور في ريف إدلب الغربي، وسط تحليق طائرات استطلاع روسيّة في سماء المنطقة.

اقرأ أيضاً.. إدلب.. ضحايا بغارات روسيّة مكثّفة قرب جسر الشغور

يشار إلى أنّ قوات النظام - بدعم روسي - تواصل قصف منطقة إدلب والأرياف المتصلة بها مِن محافظات اللاذقية وحماة وحلب، في ظل خرق مستمر لـ اتفاق وقف إطلاق النار المبرم بين روسيا وتركيا، يوم الخامس مِن شهر آذار الماضي، في المنطقة.

اقرأ أيضاً.. منسقو الاستجابة: قوات النظام تخرق هدنة إدلب لمنع عودة النازحين

مقالات مقترحة
بلومبيرغ: تركيا ملتزمة بالرد على أي هجوم في إدلب
صحيفة كوميرسانت الروسية: أنقرة تتراجع في إدلب ولكن لا تستسلم
العربات التركية تنسحب من نقطة المراقبة في مورك تجاه إدلب (فيديو)
أزمة الخبز تتفاقم بريف دمشق والطحين الأممي يباع في الأسواق
قطاع النسيج في دمشق: أسعار الملابس سترتفع هذا الشتاء 3 أضعاف
وصول 11 ألف طن من القمح إلى سوريا.. هل تنهي الأزمة؟
انخفاض حاد في أعداد المسحات لفحص كورونا في شمال غربي سوريا
إصابة رئيس بلدية إسطنبول "أكرم إمام أوغلو" بفيروس كورونا
4 وفيات و52 إصابة جديدة بفيروس كورونا في مناطق نظام الأسد