"أمي قوصوها بالروسية".. طفل يثير غضب الشمال السوري ضد "تحرير الشام" | فيديو

"أمي قوصوها بالروسية".. طفل يثير غضب الشمال السوري ضد "تحرير الشام" | فيديو

bdwn_bart.jpg
الابن الأكبر لفاطمة الحميد التي قتلت برصاص عناصر هيئة تحرير الشام (تلفزيون سوريا)

تاريخ النشر: 10.02.2022 | 21:01 دمشق

آخر تحديث: 11.02.2022 | 11:08 دمشق

إسطنبول - متابعات

أثار تسجيل مصوّر لطفل سوري نازح داخل أحد مخيمات ريف إدلب، غضب الشارع السوري عقب انتشاره عبر منصات التواصل الاجتماعي، كاشفاً فيه عن تعرّض والدته لإطلاق نار من قبل عناصر تابعين لـ "هيئة تحرير الشام".

ويظهر الطفل في المقطع المتداول وهو يقول: "أمي قوصوها بالروسية وبلش الدم يكب منها.. أمي بتشتغل وبتصرف علينا، وبتمنى ترجع بالسلامة مشان تعيشنا".

 

 

وتعرضت السيدة فاطمة عبد الرحمن الحميد اليوم الخميس لإطلاق نار في منطقة الرأس، على يد عناصر "تحرير الشام" في مخيم تابع لبلدة أطمة بريف إدلب الشمالي بذريعة تهريبها مادة المازوت، ما أدى إلى اشتعال حالة غضب شديد في مناطق الشمال السوري.

وبحسب مصادر من داخل المخيّم، فقد نُقلت الوالدة المعيلة لـ4 أيتام بعد استهدافها إلى أحد مستشفيات مدينة إدلب وهي في حالة موت سريري، وسط أنباء عن مفارقتها الحياة.

وأدت الحادثة إلى نشوب احتجاجات كبيرة ضد الهيئة في مخيمات أطمة، لتقابل الهيئة هذه الاحتجاجات بالرصاص الحي مع استقدام تعزيزات عسكرية وأمنية، ما أسفر عن إصابة مدنيين بجروح بينهم أطفال.

كما شنت "تحرير الشام" حملة اعتقالات في مخيمات المنطقة، طالت عدداً من المشاركين في الاحتجاجات والمطالبين بمحاسبة الهيئة على انتهاكاتها، من بينهم الناشط الإعلامي محمد الإسماعيل.

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار