أميركا: عقوبات "قيصر" لا تشمل مناطق سيطرة "قسد"

تاريخ النشر: 25.05.2020 | 10:43 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

قال المبعوث الأميركي إلى مناطق شمالي وشرقي سوريا السفير ويليام روباك، أمس الأحد: إن العقوبات الاقتصادية المفروضة بموجب "قانون قيصر" لا تشمل مناطق سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، إنما فقط على مناطق سيطرة نظام الأسد.

وأضاف "روباك" - حسب وسائل إعلام مقرّبة مِن قسد - أن عقوبات قيصر (سيزر) الاقتصادية على سوريا "لن تستهدف مناطق شمال وشرقي سوريا أو الشعب السوري بل ستستهدف نظام الأسد فقط"، مشيراً إلى أنهم "سيمُولون مناطق قسد لـ اجتياز جائحة كورونا".

وجاء ذلك خلال اجتماع جرى في مدينة الحسكة بين "روباك" وممثلي إدارات مدنية مِن مدينتي عين العرب (كوباني) ومنبج التي تسيطر عليهما "قسد" شمال شرق حلب.

روباك.jpg

 

وكانت "قسد" قد طلبت، يوم 12 أيار الجاري، استثناء مناطق سيطرتها مِن  إجراءات تطبيق "قانون قيصر" الذي أقرّته الولايات المتحدة على نظام الأسد، مؤكّدةً أن إضعافها اقتصادياً "سيتسبب بعودة التنظيمات الإرهابية إلى شمال شرقي سوريا"، طبقاً لـ وصفها.

وحسب ما أعلن المبعوث الأميركي إلى سوريا جيمس جيفري، مطلع شهر أيار الجاري، فإنه مِن المقرر أن تدخل العقوبات الاقتصادية ضمن "قانون قيصر" حيز التنفيذ، شهر حزيران المقبل،  ويشمل فرض عقوبات على البنك المركزي السوري، وكل مَن يتعامل مع نظام الأسد مِن شركات وأفراد ودول.

اقرأ أيضاً.. الائتلاف يشكل فريق عمل لمتابعة تطبيق "قانون قيصر"

ويخضع نظام الأسد لـ عقوبات مِن دول وكيانات إقليمية عديدة منها الاتحاد الأوروبي، وتشمل تجميد أرصدة بنكية لـ كيانات وشخصيات مرتبطة بالنظام، وحظر التعامل مع مؤسسات يدعمها، إضافة إلى عقوبات على شركات محلية ودولية، فضلاً عن منع التصدير إلى سوريا أو الاستثمار فيها.

مع تسارع التطبيع.. هل ينجح الأردن في إعادة تعويم الأسد؟
تنفيذاً لاتفاق التسوية.. قوات الأسد تنشر نقاطها العسكرية في طفس
على غرار درعا البلد.. اتفاقيات "تسوية" مستمرة في الريف الغربي
دمشق.. 100% نسبة إشغال أسرة العناية المشدّدة لمرضى كورونا
منظمات إنسانية: القطاع الصحي شمال غربي سوريا يوشك على الانهيار بسبب تفشي كورونا
فايزر تنصح بتلقيح الأطفال بلقاحها المضاد لكورونا بجرعات مخفضة