أميركا تكشف عن هوية القيادي في "داعش" المُستهدف بإنزال القامشلي

أميركا تكشف عن هوية القيادي في "داعش" المُستهدف بإنزال القامشلي

١
آليات مدرعة تابعة للجيش الأميركي شمال شرقي سوريا - أ ف ب

تاريخ النشر: 07.10.2022 | 02:18 دمشق

آخر تحديث: 07.10.2022 | 06:29 دمشق

إسطنبول - متابعات

كشفت "القيادة المركزية الأميركية" عن تفاصيل العملية التي نفذتها قواتها في مناطق سيطرة النظام السوري قرب مدينة القامشلي شمال شرقي سوريا.

وقالت، في بيان نشرته عبر حسابها الرسمي في تويتر أمس الخميس، إن قواتها استهدفت ركان وحيد الشمري، وهو قيادي في تنظيم "الدولة" مسؤول عن "تسهيل تهريب الأسلحة والمقاتلين لدعم عمليات داعش".

وأضافت أن "الشمري" قتل خلال العملية وأصيب أحد شركائه، كما تمكنت القوات الأميركية من احتجاز اثنين آخرين، من دون الكشف عن تفاصيل إضافية حول هويتهم.

وبحسب البيان "لم تصب أو تقتل أي من القوات الأميركية خلال العملية، ولم يُقتل أو يُجرح أي مدني، ولم تكن هناك خسائر أو أضرار في المعدات الأميركية".

وكانت مصادر محلية قد قالت لـ موقع تلفزيون سوريا، صباح يوم أمس، إن القوات الأميركية نفّذت إنزالاً جوياً في قرية "ملوك سراي" التي تسيطر عليها قوات النظام في ريف القامشلي.

وذكرت إذاعة "شام إف أم" المقرّبة من النظام السوري آنذاك أنّ عملية الإنزال أسفرت عن مقتل مدني من رعاة الأغنام، وإصابة آخرين، مشيرةً إلى اعتقال شخصين مدنيين أحدهما سوري والآخر عراقي الجنسية.

يشار إلى أنّ الولايات المتحدة الأميركية نفّذت العديد من عمليات الإنزال الجوي التي استهدفت قياديين وعناصر من "داعش" في شمال شرقي سوريا، لكن هذه العملية هي الأولى ضمن مناطق سيطرة النظام السوري.

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار