ألمانيا وفرنسا.. مواجهة نارية بين آخر بطلين للعالم ضمن بطولة كأس أوروبا

تاريخ النشر: 15.06.2021 | 12:20 دمشق

إسطنبول - متابعات

تشهد بطولة كأس أوروبا 2020 لقاء كبيرا بين القوتين العظميين وآخر بطلين لكأس العالم، وذلك حين تستضيف ألمانيا بطلة نسخة 2014، نظيرتها فرنسا حاملة لقب 2018 في الجولة الأولى من منافسات المجموعة السادسة.

ومع سحب قرعة البطولة أطلق على هذه المجموعة بـ"مجموعة الموت"، نظرا لوجود البرتغال حاملة لقب أوروبا الأخيرة 2016 والساعية مع قائدها رونالدو للحفاظ على اللقب، وعلى الرغم من قوة المنافسة فإن هذه المجموعة قد تشهد تأهل المنتخبات الثلاث للدور الثاني، خصوصا مع وجود المجر التي تعدّ الحلقة الأضعف بين الفرق.

وبحسب موقع "winwin"، فإن منتخب فرنسا، الذي عزز صفوفه بنجم ريال مدريد كريم بنزيمة العائد بعد أكثر من خمسة أعوام من الغياب، يدخل المواجهة على وقع مشاحنات وخلافات ظاهرة بين النجم الواعد كيليان مبابي والمخضرم أوليفييه جيرو.

ويحفل التاريخ الحديث بين المنتخبين تفوقا فرنسيا، فبعد أن خسر "الديوك" ومدربهم ديشان في ربع نهائي مونديال البرازيل 2014 بهدف وحيد، عادوا لفرض تفوقهم في نصف نهائي يورو 2016 بهدفي غريزمان، ثم جددوا التفوق في دور المجموعات من بطولة دوري الأمم الأوروبية 2-1 في لقاء الإياب بعد أن انتهى الذهاب بالتعادل السلبي.

الخلافات التي ظهرت في صفوف المنتخب الفرنسي، لن تقلق كثيرا، خصوصا أن صاحب "الشرارة" المهاجم أوليفييه جيرو، لا يعدّ من ضمن اللاعبين الأساسيين بقائمة ديشان، ولكنه طالب المدرب بمنحه مزيدا من الوقت بعد أن سجل هدفين في مواجهة بلغاريا الودية، التي قال عقبها إنه لا يلقى مساعدة من زملائه ولا يحصل على الكرات منهم، مؤشرا على عدم تعاون مبابي.

تشكيلة فرنسا المتوقعة ضد ألمانيا

هوغو لوريس، رافاييل فاران، بريسنيل كيمبيمبي، بنجامان بافارد، هيرنانديز، بول بوغبا، نغولو كانتي، أدريان رابيو، أنطوان غريزمان، كيليان مبابي، كريم بنزيمة.

بداية نهاية لوف مع ألمانيا

في الطرف الآخر، يأمل منتخب ألمانيا أن يظهر بشكل أفضل من الحالة الكارثية التي ظهر عليها في نهائيات روسيا 2018 حين ودع المنافسات من الدور الأول، وطالب كثيرون بإقالة المدرب يواكيم لوف، لكن بعد تجديد عقده، أعلن المدرب، الذي قاد "مانشافت" للقب كأس العالم 2014، مغادرة الفريق عقب النهائيات القارية، بعد خدمة استمرت 15 عاما.

ورغم خيبات النتائج الأخيرة، منها الخسارة التاريخية أمام إسبانيا 0-6 في تشرين الثاني الماضي، وأمام مقدونيا الشمالية المتواضعة 1-2 في آذار 2021 في تصفيات مونديال 2022، فإن "الماكينات" تريد العمل بأقصى طاقتها اعتبارا من هذه البطولة.

فمنذ عام 2006 نجح الألمان في بلوغ نصف نهائي كل البطولات الكبرى التي شاركوا فيها، قبل أن تنتهي السلسلة "الإيجابية" بخروج مذلّ من الدور الأول لنهائيات كأس العالم 2018.

ولذلك وعد لوف الجماهير بأن اللاعبين سيرتدون قميص "مانشافت" مع كثير من "الكبرياء"، حيث قال: "علينا أن نمرّ في الجحيم وأن نكون قادرين على المعاناة في حال أردنا أن ننجز شيئاً. سوف نبذل قصارى جهدنا".

ولكسب النتيجة الإيجابية أمام فرنسا، ربما يعمد لوف لأسلوب يتميز بالحرص على إغلاق المنافذ وتقليل المساحات في وسط الملعب من خلال خطة 3-5-2، خصوصا أن مرماه تلقى 20 هدفاً في مبارياته الـ 13 الأخيرة، ولم يتمكن من الحفاظ على نظافة شباكه سوى في ثلاث منها.

تشكيلة ألمانيا المتوقعة ضد فرنسا

مانويل نوير، ماتياس غينتر، ماتس هوملز، أنطوان روديغير، جوشوا كيميتش، توني كروس، إيلكاي غوندوغان، روبين غوسينز، كاي هافرتز، توماس مولر، سيرج غنابري.

 

أهالي درعا البلد يطالبون بفتح معابر إنسانية
النظام يقصف درعا البلد واشتباكات "عنيفة" على عدة محاور
درعا.. قوات الأسد تحاول التقدم إلى مدينة جاسم ومقاتلوها يتصدون
ارتفاع معدل الإصابات بفيروس كورونا في عموم سوريا
عشرات الآلاف يحتجون على توسيع شهادة كورونا الصحية في فرنسا
منظمة الصحة: موجة رابعة من كورونا تضرب 15 دولة