أستانا 13 تنطلق لبحث اللجنة الدستورية ووقف القصف على إدلب

تاريخ النشر: 01.08.2019 | 11:08 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:44 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

بدأت صباح اليوم الخميس محادثات (أستانا 13) في العاصمة الكزاخستانية نور سلطان، لبحث تشكيل اللجنة الدستورية السورية ووقف إطلاق النار في إدلب إضافة للملفات الإنسانية.

وقالت مراسلتنا إن عبد الحكيم بشار نائب رئيس الائتلاف الوطني السوري وممثل الكتلة الكردية، سيحضر الاجتماع في خطوة جديدة على صعيد محادثات أستانا، لا سيما بحضور ممثل عن العشائر في الاجتماع السابق.

وتحضر الاجتماع خولة مطر نائبة المبعوث الأممي غير بيدرسون بسبب تعرضه لـ "عارض صحي" إثر حادث سير.

وأضافت مراسلتنا أن الوفد الإيراني وصل إلى "نور سلطان" برئاسة نائب وزير الخارجية للشؤن السياسية، علي أصغر حاجي، ويرأس وفد النظام بشار الجعفري.  

في حين سيكون وفد الضامن التركي برئاسة نائب وزير الخارجية سدات أونال، ووفد الضامن الروسي برئاسة المبعوث الروسي الخاص إلى سوريا، ألكسندر لافرانتيف.

وأشارت مراسلتنا إلى حضور الأردن والعراق ولبنان بصفة مراقبين، ويحضر لبنان لأول مرة على مستوى مبعوث من الخارجية، إذ كلف لبنان السفير غدي خوري، مدير العلاقات الخارجية في الوزارة ومدير مكتب وزير الخارجية جبران باسيل والعراق بصفة مراقب إلى جانب الأردن والأمم المتحدة.

كما سيحضر الاجتماعات، وفد عن الصليب الأحمر وآخر عن مكتب مفوضية شؤون اللاجئين، وذلك لـ "مناقشة ملفي المعتقلين واللاجئين".  

وقال رئيس وفد المعارضة أحمد طعمة أمس الأربعاء إنهم ذاهبون إلى أستانا لبحث وقف إطلاق النار والهجمة العسكرية على إدلب، ومناقشة ملف المعتقلين واللاجئين السوريين في لبنان.

ولفت طعمة إلى وجود مؤشرات على احتمال إعلان اللجنة الدستورية قريبا وهي إحدى وسائل رسم مستقبل سوريا، وتغيير  النظام على حد تعبيره.

وأكّد (ياسر عبد الرحيم) الناطق العسكري باسم وفد المعارضة إلى أستانا، أن الوفد سيذهب إلى الجولة الـ 13 مِن المحادثات رغم استمرار التصعيد العسكري الروسي على إدلب.