أزمة جواز السفر السوري.. النظام يربح الأموال والسوريون ينتظرون

أزمة جواز السفر السوري.. النظام يربح الأموال والسوريون ينتظرون

news-131221-syria.tawabir.jpg
وصلت مواعيد الحجوزات للحصول على جواز السفر السوري إلى عام 2024 ـ الصورة: إنترنت

تاريخ النشر: 26.05.2022 | 11:08 دمشق

آخر تحديث: 26.05.2022 | 12:12 دمشق

دمشق ـ جوان القاضي

منذ قرابة العام، يعاني السوريون الأمرين للحصول على جوازات السفر، ورغم تكرار النظام السوري لوعوده بقرب حل أزمة الجوازات، إلا أن حلوله فاقمت المعاناة وسط اضطرار سوريين كثر إلى دفع مبالغ كبيرة عبر سماسرة، خصوصاً بعد تخصيص منصة إلكترونية لحجز الدور.

وخلال اليومين الماضيين، عادت منصة الحجز الإلكتروني إلى العمل لساعات وتوقفت لاحقاً، إذ وصلت مواعيد الحجوزات كما تداول سوريون على مواقع التواصل الاجتماعي إلى عام 2024.

رابط حجز الدور لجواز السفر السوري

وكانت منصة الحجز الإلكتروني شبه متوقفة خلال الأشهر الفائتة، وتفتح لدقائق صباحاً وسط فشل مئات السوريين في حجز دور للحصول على جواز السفر السوري.

ملاحظة: للدخول إلى رابط الحجز اضغط هنا

ويوم الثلاثاء الماضي رفعت "وزارة الداخلية" في حكومة النظام السوري، رسوم الحصول على جواز السفر السوري الفوري، بنسبة 200 في المئة.

وقالت الوزارة في تعميم نشرته عبر صفحتها في "فيس بوك"، إنه "يمكن الحصول على جواز سفر فوري بغض النظر عن حجز الدور على المنصة الإلكترونية الخاصة بالجوازات مقابل مبلغ قدره (300 ألف ليرة سورية)".

عامان للحصول على جواز السفر السوري

بعد طول انتظار علم زياد (36 عاماً)، أنَّ منصة حجز دور لجواز السفر تعمل، فجلس لأكثر من ساعتين وهو يحاول التسجيل حتى ظفر بموعد إلكتروني في شهر آذار من العام القادم 2023.

ويقول زياد الذي يعمل في بنك خاص بدمشق، لكنه يحتاج إلى جواز السفر للهجرة. لموقع تلفزيون سوريا: "تخيل منصة إلكترونية لحتى الواحد يحجز موعد بالسنة الجاية".

أما سعيد (42 عاماً) فلم يستطع حجز موعد له للحصول على جواز السفر، رغم محاولاته المتكررة منذ أكثر من خمسة أشهر، إذ أغلقت عملية التسجيل الإلكتروني كما تداول مستخدمون على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن وصل الدور على المنصة إلى منتصف العام القادم 2023، وحتى العام 2024.

ويواجه المئات من أبناء دمشق وغيرها من المدن السورية مصيراً مشابهاً لسعيد وسط انتشار عملية السمسرة للحجز على المنصة، وبأسعار تتراوح بين 200 و300 ألف ليرة، إذ اعترفت إدارة الهجرة والجوازات، في شهر شباط من العام الجاري، "بوجود حالات فساد ورشوة بين موظفيها وابتزاز للمواطنين".

أزمة الجوازات السورية مشكلة مفتعلة

تكمن مشكلة جوازات السفر بحجم السيرفرات المستخدمة ضمنها، والتي لا تستوعب سوى عدد معين من الطلبات وبالتالي هي بحاجة إلى رفع الطاقة الاستيعابية لها، أو تحديد سيرفر خاص لكل محافظة، عوضاً عن الاعتماد على واحد فقط في دمشق ما يسبب الضغط عليه، وفقاً للخبير التقني محمد حبش.

وقال حبش في حديثه لإذاعة محلية، بتاريخ 23 من أيار الجاري، "ليس هناك اهتمام تقني بهذه المنصات لتلبية حجم الطلبات إلى جانب أخطاء في البرمجة، وهذا الأمر ليس بجديد، فهو متكرر منذ اعتماد المواقع إصدار نتائج الشهادة الثانوية"، وهذا ما يشير إلى رغبة النظام السوري باستمرار أزمة الجوازات وانتشار السمسرة.

وبدأت أزمة جواز السفر منذ مطلع تموز عام 2021، إذ بدأت طوابير الناس تحتشد أمام فروع الهجرة والجوازات في عموم المحافظات، وعزا وزير الداخلية في حكومة النظام محمد الرحمون حينها "التأخير بمنح وتجديد جوازات السفر إلى أسباب فنية خارجة عن إرادة الوزارة".

ورغم إعلان مدير إدارة الهجرة والجوازات في حكومة النظام السوري، خالد سليم حديد، في شهر نيسان الفائت من العام الجاري، عن وصول كمية من المواد الخام المطلوبة لطباعة جوازات السفر خلال فترة قريبة، إلا أن أزمة الحصول على الجواز لا تزال مستمرة.

جواز سفر فوري بـ 300 ألف!

أثار قرار النظام "إصدار جواز فوري لمن هم بأمس الحاجة إليه"، استهجان السوريين وسط التساؤل عن معايير اختيار من هم بأمس الحاجة، وإن كان رفع الرسوم سيحل مشكلة الحصول على الجواز في ظل حاجة مئات السوريين للحصول عليه.

وقال، سعيد للموقع "أحتاج جواز سفر مستعجلاً ولكن هناك شروط للحصول عليه لم تحددها الوزارة".

وأضاف أن هذه الجزئية ستفتح الباب مجدداً للسمسرة والابتزاز. ولن تحل المشكلة بل ستعقدها في ظل سعي النظام للحصول على الأموال من السوريين بأية طريقة.

وأوضح مختصون أن الحصول على الجواز الفوري غير متاح للجميع، إذ هناك شروط وهي "الإقامة الخارجية، تأشيرة الدخول، السفر لعقد الزواج أو للدراسة والعلاج".

أسعار جواز السفر السوري

وسبق أن جدّدت "إدارة الهجرة والجوازات"، مؤخّراً، رسوم جواز السفر السوري للمواطنين "داخل القطر"، حيث حدّدت مبلغ 50 ألف ليرة لغير المستعجل الذي يتطلب حجز دور على المنصة الإلكترونية ثم التوجه للدائرة لتقديم الطلب في الموعد المحدد، وحدّدت رسوم جواز السفر الفوري للمواطنين "داخل القطر بـ"102 ألف ليرة"، قبل أن ترفعها إلى 300 ألف يوم الثلاثاء الفائت.

وحدّدت سعر جواز السفر السوري للمقيمين "خارج القطر" بمبلغ 300 دولار أميركي، مع الحاجة إلى حجز دور على المنصة ثم التوجه إلى "دوائر الهجرة والجوازات" لتقديم الطلب في الموعد المحدد، وبمبلغ 800 دولار للجواز المستعجل "خارج القطر"، وهذا لا يحتاج إلى حجز دور.

وبحسب مدير إدارة الهجرة والجوازات، "بلغ عدد الجوازات الصادرة خلال عام 2021 نحو 888 ألفاً و274 جوازاً، في حين بلغ عدد الجوازات الصادرة منذ بداية العام الحالي ولغاية الـ 31 من آذار، نحو 141 ألف جواز".

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار