أردوغان يزف خبره السار للأتراك.. اكتشاف أكبر حقل للغاز في تركيا

تاريخ النشر: 21.08.2020 | 17:30 دمشق

 تلفزيون سوريا - وكالات

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خبره السار الذي وعد به الشعب التركي يوم الأربعاء الماضي، حيث أعلن اليوم عن اكتشاف أكبر حقل للغاز الطبيعي بتاريخ البلاد في البحر الأسود.

وقال الرئيس التركي في كلمة له في مكتب الرئاسة بقصر دولمة باهجة في مدينة إسطنبول اليوم الجمعة إن كامل عملية التنقيب نُفذت بإمكانات وطنية.

وأضاف أردوغان "فتح الله لنا طاقة خير كبيرة في مكان لم يكن بالحسبان حيث اكتشفت سفينة التنقيب "الفاتح" 320 مليار متر مكعب من احتياطيات الغاز الطبيعي في بئر تونا".

وأكد على أن المؤشرات الأولية لاكتشاف أكبر حقل غاز تشير إلى احتمال كبير لوجود حقول أخرى في نفس المنطقة.

وأوضح الرئيس التركي "بدأنا بسم الله العمل على استغلال حقل غاز صقاريا المكتشف وبمشيئة الله سيكون هناك المزيد، وننتظر أنباء سارة مماثلة من المتوسط".

وأضاف " نهدف لوضع غاز البحر الأسود في خدمة أمتنا، وسنترك اليوم إرثاً مهماً للأجيال القادمة".

وتابع أردوغان "سنبدأ الاستفادة بالفعل من هذا المورد من خلال استخراج الغاز الطبيعي وعمليات نقله"، وشدد على أنه سيتم البدء على الفور بحفر آبار حقل الغاز الجديد ومن ثم رسم شكل الإنتاج والانتقال بعدها إلى أعمال البناء.

وأشار أردوغان "انتقلنا لمصاف أبرز الدول في العالم من خلال سفينة الفاتح التي نعيش بفضلها فرحة اليوم وكذلك سفينتي ياووز والقانوني، وسيتم اجراء 9 عمليات حفر في المياه العميقة في البحرين المتوسط والأسود عبر سفينتي (الفاتح وياووز)".

ولفت الرئيس التركي إلى أن الطاقة تكتسب أهمية كبيرة في تحقيق الاستقلال الوطني إلى جانب كونها عنصرا رئيسيا في التنمية، وأشار إلى أن النظام العالمي غير الإنساني الذي يرى قطرة النفط أكثر قيمة من تدفق الدم البشري "لا يزال سائداً".

وشدد على تصميم الحكومة على حل مسألة الطاقة في البلاد بشكل جذري، وقال "لن نتوقف أو نرتاح حتى نكون دولة مصدرة للطاقة".

يذكر أن وكالة رويترز كانت قد نقلت أمس عن مصدرين تركيين قولهما إن تركيا عثرت على كميات كبيرة من الغاز في البحر الأسود، ما يساعدها على تخفيف اعتمادها على واردات الطاقة.

وأبلغ الرئيس رجب طيب أردوغان يوم الأربعاء الفائت المسؤولين التنفيذيين بقطاع الطاقة بأنه سيعلن "أنباء طيبة" يوم الجمعة وستكون إيذانا ببداية "عصر جديد" لتركيا. ورفعت هذه التصريحات أسهم شركات الطاقة التركية والليرة التي سجلت مستوى قياسيا منخفضا هذا الأسبوع.