أردوغان يدعو الدول الإسلامية لدعم جهود الحل السياسي في سوريا

أردوغان يدعو الدول الإسلامية لدعم جهود الحل السياسي في سوريا

افتتاح الاجتماع 38 اللجنة الوزارية الاقتصادية التجارية في منظمة التعاون الإسلامي المنعقدة في إسطنبول
افتتاح اجتماع اللجنة الوزارية المنعقدة في إسطنبول (الأناضول)

تاريخ النشر: 28.11.2022 | 12:40 دمشق

آخر تحديث: 29.11.2022 | 10:09 دمشق

إسطنبول - وكالات

دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الدول الإسلامية إلى بذل مزيد من الجهد لتخليص سوريا من دوامة الصراع.

جاء ذلك في كلمة ألقاها خلال مشاركته في افتتاح الاجتماع 38 للجنة الوزارية الاقتصادية التجارية في منظمة التعاون الإسلامي المنعقدة في إسطنبول.

وقال بهذا الخصوص: "يجب على الدول الإسلامية أن تبدي إرادة أقوى وأن تدعم جهود الحل السياسي في سوريا لتتخلص البلد من دوامة الصراع والأزمة الإنسانية والإرهاب".

وشدد على ضرورة "إنهاء لعبة دعم تنظيم "بي كي كي" الإرهابي وامتداداتها التي تتخفى تحت ستار مكافحة تنظيم "داعش".

وأردف قائلا: "أينما وجد ظلم أو نزاع وجد بريء يموت جوعا وعطشا، فجميعنا سيتحّمل وزر ذلك".

ولفت إلى أن الأمة الإسلامية تتحلى بروابط الأخوة وبوسائل القوة والمعرفة التي تمكنها من التغلب على كل الخلافات والتباينات".

كما شدد الرئيس التركي على ضرورة ألّا يظل العالم الإسلامي متفرجا على محنة المسلمين الذين يتعرضون للاضطهاد في اليونان.

وبشأن القضية الفلسطينية، قال: "نبذل قصارى جهدنا وسنواصل ذلك لضمان حصول الشعب الفلسطيني على دولته وحقوقه المشروعة والحفاظ على الوضع الراهن في القدس والمسجد الأقصى".

"عودة الأمور إلى نصابها"

ويوم أمس أكّد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على إمكانية "عودة الأمور إلى نصابها في العلاقات مع سوريا مثلما جرى مع مصر".

وقالت وكالة "أسوشييتد برس"، الأربعاء الفائت، إن "أردوغان" أرسل طلباً عبر إيران إلى رئيس النظام السوري بشار الأسد لإرسال وفد إلى دمشق، داعياً إلى عودة قوات النظام إلى المناطق التي تسيطر عليها "وحدات حماية الشعب" الآن، والعمل على منعهم من استخدام الغاز والنفط السوري، وإعادة اللاجئين السوريين في تركيا إلى سوريا.

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار