أردوغان: هدفنا توطين مليون سوري في المنطقة الآمنة

أردوغان: هدفنا توطين مليون سوري في المنطقة الآمنة

الصورة
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان (الأناضول)
05 أيلول 2019
تلفزيون سوريا - وكالات

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عزم بلاده على بدء خطوات عملية لإنشاء المنطقة الآمنة شمال شرق سوريا حتى الأسبوع الأخير من الشهر الجاري، وتوطين مليون سوري فيها على الأقل.

وجاء ذلك في كلمة له خلال الاجتماع الموسع لرؤساء أفرع حزب العدالة والتنمية بالولايات التركية، في مقر الحزب بالعاصمة أنقرة، اليوم الخميس.

وقال أردوغان "مصممون على البدء فعليا بإنشاء المنطقة الآمنة شرق الفرات بسوريا وفق الطريقة التي نريدها، حتى الأسبوع الأخير من شهر سبتمبر/أيلول".

وأوضح الرئيس التركي أن هدف بلاده من المنطقة الآمنة شمال شرق سوريا، هو "توطين ما لا يقل عن مليون شخص من الأشقاء السوريين في المنطقة الآمنة، التي سيتم تشكيلها على طول 450 كم من الحدود مع سوريا".

وحول الجهة التي ستقدم الدعم اللازم لذلك، تساءل أردوغان "هل نحن فقط من سيتحمل عبء اللاجئين؟". وتابع "لم نحصل من المجتمع الدولي وخاصةً من الاتحاد الأوروبي على الدعم اللازم لتقاسم هذا العبء، وقد نضطر لفتح الأبواب (الحدود) في حال استمرار ذلك".

وأجرى المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، يوم أمس الأربعاء، محادثات هاتفية مع مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون، شملت تسريع الخطوات من أجل إنشاء المنطقة الآمنة شمالي سوريا، والحفاظ على اتفاق إدلب، وإنهاء تشكيل لجنة صياغة الدستور السوري.

وتسعى تركيا إلى إقامة منطقة آمنة شمالي سوريا بعد طرد قوات سوريا الديمقراطية (قسد) المدعومة أميركيا، حيث توصلت مع واشنطن في السابع من آب المنصرم، إلى اتفاق يقضي بإنشاء "مركز عمليات مشتركة" في تركيا، لتنسيق وإدارة إنشاء المنطقة الآمنة.

وفي 24 من الشهر الفائت، أعلن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، انطلاق أعمال مركز العمليات المشتركة، وبدء تنفيذ خطوات المرحلة الأولى ميدانياً وهي تسيير أولى الطلعات الجوية المشتركة للمروحيات مع الجانب الأميركي، في حين من المتوقع أن تكون الخطوة القادمة تسيير دوريات برية مشتركة.

شارك برأيك