أردوغان: الهدف من المنطقة الآمنة هو عودة 4 ملايين سوري إلى بلدهم

تاريخ النشر: 28.01.2019 | 17:01 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن هدف تركيا من تأسيس المنطقة الآمنة هو عودة 4 ملايين لاجئ سوري في تركيا إلى بلادهم.

وقال أردوغان خلال الاجتماع التأسيسي لشبكة التعاون جمعيات الهلال والصليب الأحمر في دول منظمة التعاون الإسلامي في مدينة إسطنبول "سنحقق السلام والاستقرار والأمن في منطقة شرق الفرات قريباً، تماماً كما حققناه في مناطق أخرى".

وأضاف أردوغان بأن بلاده أنفقت بحسب معطيات الأمم المتحدة 35 مليار دولار على كافة اللاجئين وفي مقدمتهم قرابة 4 ملايين لاجئ سوري.

وبخصوص المساعدات الأوروبية شدد الرئيس التركي على أن الاتحاد الأوروبي لم يفِ بوعوده المتعلقة بمساعدة اللاجئين".

أردوغان تطرق أيضاً لمكافحة الإرهاب وقال "سنطهر المنطقة من عناصر تنظيم "الدولة" وبقاياها التي يتم تدريبها ضد تركيا".

كما اتهم البلدان الغربية بالسعي لمكافحة تنظيم "الدولة" من خلال تسليح تنظيم إرهابي آخر على حد وصفه، في حين أن بلاده لم تقضِ على التنظيمات الإرهابية فحسب بل بذلت جهوداً للتخفيف من آثار الأزمات الإنسانية في مناطق النزاع.

الرئيس التركي سلط الضوء خلال حديثه على المآسي التي يشهدها العالم الإسلامي خلال العامين الماضيين، وأعرب عن أسفه لعدم اتخاذ العالم الإسلامي أية إجراءات فعلية لمواجهة أزمة المجاعة في اليمن.

وتسعى تركيا لإنشاء منطقة آمنة على الحدود السورية التركية وبعمق 32 كم، حيث أعلن الرئيس التركي في الـ 15 عشر من شهر كانون الثاني الجاري أمام الكتلة البرلمانية لحزب العدالة والتنمية بأن تركيا ستنشئ منطقة آمنة شمال سوريا، وذلك بعد مناقشة الموضوع مع نظيره الأميركي دونالد ترمب.

وبحسب المسح الذي أجرته وكالة الأناضول فإن المنطقة الآمنة ستشمل مدناً وبلدات من محافظات حلب والرقة والحسكة، وتمتد على طول 460 كيلومتراً على طول الحدود مع سوريا وبعمق 20 ميلاً (32 كيلومتراً).

مقالات مقترحة
سفير النظام في روسيا: لقاح سبوتنيك سيصل إلى سوريا هذا الشهر
كورونا.. 8 إصابات جديدة في مناطق شمال غربي سوريا
كورونا.. 8 وفيات و110 إصابات جديدة معظمها في اللاذقية