أردوغان: القوى العالمية لم تدعم خطط تركيا لإقامة المنطقة الآمنة

تاريخ النشر: 19.12.2019 | 10:43 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن القوى العالمية لم تتعهد حتى الآن بدعم خطط تركيا لإقامة "منطقة آمنة" في شمال سوريا، حيث تنوي أنقرة إعادة توطين مليون لاجئ سوري، بحسب وكالة رويترز.

تصريحات أردوغان للصحفيين في جنيف جاءت على هامش المنتدى العالمي للاجئين أمس الأربعاء، حيث تابع قائلا"حتى الدول التي نعتبرها الأشد قوة والأكثر احتراما لم ترد حتى الآن على دعوتنا بخصوص المنطقة الآمنة وتقل ‘نحن سنشارك".

وأضاف الرئيس التركي أن أكثر من 600 ألف لاجئ سوري سينضمون طواعية لنحو 371 ألفا موجودين حاليا بالفعل في المنطقة الآمنة المزمعة.

وأردف "إذا نجحنا في ذلك سيسجله التاريخ كنموذج يحتذى. سيقولون ’تركيا أسست تلك المدينة أو المدن للاجئين’. هذا حقا مهم لنا. مشروعنا عظيم".

وانتقد أردوغان تقاعس الاتحاد الأوروبي بتزويد بلاده بنحو نصف المبالغ التي تعهد بدفعها دعما للأنشطة المتعلقة باللاجئين على الحدود والبالغة قيمتها نحو ستة مليارات يورو (6.61 مليار دولار).

وخلال مشاركته في المنتدى العالمي للاجئين، دعا أردوغان القوى العالمية الفاعلة لاستخراج النفط السوري وإنفاق عائداته على اللاجئين الذين سيتم توطينهم في شمال سوريا.

مقالات مقترحة
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا