على الرغم من تسجيل إصابات بكورونا.. "قسد" تشن حملة تجنيد بالرقة

تاريخ النشر: 30.09.2020 | 18:25 دمشق

إسطنبول ـ خاص

شنت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) اليوم الأربعاء، حملة  تجنيد إجباري على نطاق واسع، في عدة مناطق من محافظة الرقة.

مصادر محلية، قالت لموقع تلفزيون سوريا، إن الحملة طالت عشرات الشباب في ريف الرقة، في الوقت الذي تزداد فيه أعداد المصابين بفيروس كورونا، في مناطق سيطرة "قسد" شمال شرقي سوريا.

وكانت "الإدارة الذاتية" وهي الذراع المدنية لـ "قسد" سجلت، حتى اليوم، 1618 إصابة بالفيروس، بينهم 64 حالة وفاة، 429 حالة شفاء.

واعتقلت "قسد" عبر حواجز طيارة (حواجز تنصب وتزال بشكل سريع)  بمساعدة دوريات جوالة أكثر من 42 شاباً حتى الساعة، في ريفي الرقة الشمالي والشرقي، بحسب المصادر.

اقرأ أيضاً: "قسد" تبلغ أهالي شابين من الرقة بمقتلهم في جبال قنديل

و شملت الحملة منطقة تل السمن وخنيز والجربوع شمالي الرقة، إضافة إلى قرى الكرامة وحمرة بلاسم وحمرة بويتيه شرقي الرقة، حيث تم نقل الشباب إلى "مركز التجمع العام" قرب سد تشرين جنوب شرقي منبج  .

و تستهدف الاعتقالات الشباب من مواليد عامي 1990 و2001 إلا أن المصادر أكدت وجود قصّر (دون سن الـ18) داخل صفوف المعتقلين.

و قد تزايدت حملات التجنيد الإجباري بشكل ملحوظ  خلال أشهر تموز وآب وأيلول، رغم تناقض هذا السلوك مع إجراءات الوقاية من  فيروس كورونا.  .