"قسد" تبلغ أهالي شابين من الرقة بمقتلهم في جبال قنديل

تاريخ النشر: 29.09.2020 | 23:16 دمشق

آخر تحديث: 30.09.2020 | 23:09 دمشق

الرقة - خاص

أبلغت وحدات حماية الشعب الجناح العسكري لحزب الاتحاد الديمقراطي، عائلتين في ريف الرقة الشرقي، بمقتل اثنين من أبنائهم في جبال قنديل بعد عام ونصف على تجنيدهم.

وقالت مصادر خاصة لتلفزيون سوريا إن وحدات الحماية التي تشكل العمود الفقري لـ "قسد" أبلغت عائلتي كل من (إبراهيم علي الحسون 19 عاماً، وخلدون مرعي الحمود 22 عاماً" أمس الإثنين، بمقتلهما داخل الأراضي العراقية بقصف مدفعي تركي استهدف مواقعهم بداية شهر أيلول الجاري.

وأكدت المصادر أن الشابين تم تجنيدهما من قبل وحدات الحماية تحت إغراء المال، وذلك بعد إخضاعهما لدورات فكرية برفقة عدد من شباب وفتيات منطقة شرق الفرات للالتحاق بفكر "أوجلان" كما تطلق عليها وحدات الحماية، وذلك في شهر شباط من عام 2019 رغم معارضة الأهالي.

وأشارت المصادر إلى أن وحدات الحماية لم تقم بتسليم الجثتين لذويهما، وقامت بدفنهما في جبال قنديل، ضمن مقبرة جماعية خاصة بقتلى "حزب العمال الكردستاني".

وبحسب المصادر فإن مسقط رأس الشابين منطقة حوس بريف الرقة الشرقي، إلا أن ذويهما يقيمون الآن في بلدة الكرامة شرق الرقة.