الرحى

أخلى كل من ميليشيا "الدفاع الوطني" الرديفة لقوات نظام الأسد، وفصيل مسلح يتبع لحزب "اللواء السوري"، المؤسس حديثاً من أهالي السويداء، مقارهما في بلدة الرحى بمحافظة السويداء جنوبي سوريا، بطلب من أهالي البلدة، وذلك بعد حالة توتر كادت أن تتحول إلى اقتتال