عبد الباسط الساروت

تغنى الراحل عبد الباسط الساروت بمحافظة إدلب، وحفرت كلماته في وجدان السوريين وذاكرتهم.. إليك أبرز ما قاله "حارس الثورة" عن المحافظة.

فنان غرافيتي عراقي يرسم صورة عبد الباسط الساروت على جدار المطعم التركي المطل على ساحة التحرير وسط العاصمة العراقية بغداد

يفتقد أصدقاء الراحل عبد الباسط الساروت ضحكته في العيد، ويروون قصصاً مرت معهم، مستذكرين مجرياتها خلال زيارتهم لقبره في الدانا بريف إدلب.

ليس من المُفاجئ أن ترفض والدة الساروت مبلغاً مالياً جمعه بعض الناشطين لمساعدتها على إكمال حياتها، وليس مفاجئاً أيضاً طلبها بأن يُخصَّص هذا المبلغ لتزويج شبان الثورة،
درست مي سكاف في جامعة دمشق بكلية الآداب وبرزت موهبتها في التمثيل بعد أن لعبت دور البطولة في فيلم "صهيل الجهات".