هولاند

كان لافتاً في الآونة الأخيرة البيانات والقرارات والعقوبات التي اتخذتها دول الاتحاد الأوروبي ومنها فرنسا بحق النظام ومسؤوليه في سوريا، لا كرد على المحاولات الروسية - الإيرانية تمرير الانتخابات الرئاسية وإعادة تعويم الأسد بطريقة مخالفة للقرارات الدولية