مفاوضات فيينا

تشهد العاصمة الفرنسية باريس اليوم اجتماعاً لدبلوماسيين غربيين، من الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وألمانيا، للاتفاق على مشروع قرار يحمّل إيران مسؤولية فشل مفاوضات فيينا "المتعثرة"، على خلفية اتهام "الوكالة الدولية للطاقة الذرية" للحكومة الإيرانية..
اختار الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي دبلوماسيا مناهضا للغرب وزيرا للخارجية اليوم الأربعاء، في حين تسعى إيران والقوى العالمية الست لإحياء اتفاق 2015 النووي.
كشف موقع "سويس إنفو" عن محادثات سرية عُقدت أول أمس الأربعاء بين مسؤولين رفيعين أميركيين وروس في مقر البعثة الدبلوماسية الأميركية في مدينة جنيف السويسرية، بشأن الاستقرار النووي.
قال مصدر دبلوماسي إيراني، إن طهران ليست مستعدة لاستئناف المفاوضات بشأن العودة إلى الامتثال للاتفاق النووي لعام 2015، حتى تبدأ إدارة الرئيس الإيراني المنتخب إبراهيم رئيسي.
قالت شبكة "إن بي سي" الأميركية إن إدارة بايدن تدرس رفع العقوبات عن المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي في إطار مفاوضات العودة إلى الاتفاق النووي المبرم عام 2015.