قرض التقسيط

بدأ الطلبة في مناطق سيطرة النظام التقديم على القروض المالية في "صندوق التسليف الطلابي"، وذلك بسبب تدهور الوضع الاقتصادي وعدم تمكنهم من دفع مصاريفهم خلال سنوات الدراسة الجامعية.
برر لؤي حسن مدير فرع دمشق في السورية للتجارة، التابعة لنظام الأسد، سبب نفاد المواد في صالات بيع السورية، مرجعاً الأمر إلى الإقبال الشديد على المواد، إضافة إلى استخدام المواطنين لـ "قرض التقسيط"، الذي تسبب باستجرار كبير للمواد الغذائية ونفادها بسرعة