ريف درعا الغربي

طالب العميد لؤي العلي رئيس فرع الأمن العسكري التابع للنظام في درعا، الأهالي في بلدة الشجرة بترميم مبنى أمن الدولة على نفقتهم الشخصية، مهدداً المواطنين بتفجير منازلهم في حال الرفض.
أفادت مصادر محلية لموقع تلفزيون سوريا، اليوم السبت، أن قوات النظام تنتشر في مدينة نوى لليوم الثاني على التوالي، وذلك تنفيذاً لاتفاق إجراء التسوية الذي جرى الأربعاء الماضي.
عقد عدد من وجهاء مدينة نوى غربي درعا اجتماعاً مع ضباط من اللجنة الأمنية التابعة للنظام، الخميس، من أجل دعوة شبان نوى لإجراء التسويات وتسليم عدد أكبر من السلاح.
أفادت مصادر محلية لموقع تلفزيون سوريا أن قوات النظام تستمر في تنفيذ اتفاق التسوية في منطقة حوض اليرموك بريف درعا الغربي، وذلك عبر إجراء التسويات وتسليم السلاح الخفيف في قرى (بيت اره والقصير ونافعة وجملة والكوية والشجرة).
طالب نظام الأسد، أمس السبت، وجهاء مدينة طفس بتسليم مزيد من الأسلحة ضمن اتفاق التسوية الحاصل في 16 أيلول الجاري.