حافظ الأسد

تناولت في الجزء الأول تعريفاً سريعاً بكتاب "فلاحو سوريا: أبناء وجهائهم الريفيين الأقل شأنًا وسياساتهم"، وركزت على كيفية تعاطي نظام البعث مع القضية الفلسطينية، حتى وصول حافظ أسد إلى السلطة.
الكتاب صدر باللغة الإنكليزية عام 99 من القرن الماضي، وتمت ترجمته من قبل المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات عام 2014، يتناول بشيء من التفصيل صعود البعث كحزب للعمال والفلاحين.
بعيداً عن الجانب الشخصي والخلاف حول التعزية به أو حتى الترحم عليه. ثمة ملاحظات فكرية سياسية لا بد من طرحها عند مقاربة مسيرة خدام السياسية الطويلة.
عرف الأسد الأب كيف يضبط مواقفه، مراعاة الأميركيين، توفير أمن إسرائيل وضرب كل قوى اليسار في سوريا ولبنان.
مات الرجل مع حلمه!  المحامي الشاب اللامع، الذي كان مقصدا لبانياس وريفها لحل خلافاتهم العقارية وغير العقارية، هجر مهنة المحاماة باكراً ليلتحق بركب السياسة، خاصة وأنه تتلمذ من أول مراهقته ليكون فاعلا ضمن صفوف حزب البعث مؤمنا بأهم مبادئه