الصناعة في سوريا

يتساءل المواطن السوري باستمرار حول أسباب الارتفاع اليومي لأسعار المواد والسلع بالرغم من استقرار سعر صرف الليرة منذ عدة أشهر.
اعتبر الصناعي السوري فواز العقاد أن قرارات حكومة النظام وأداءها يتسبب بشح المواد واحتكارها وبالتالي ارتفاع أسعارها.
أكد اتحاد الحرفيين السوريين التابع للنظام السوري وصول عدد المنشآت الحرفية الجديدة في سوريا والتي أعلن عن افتتاحها منذ بداية العام الماضي ولغاية الربع الثالث من عام 2021 نحو 231 منشأة برأسمال 3214 مليون ليرة سورية، وأن معظمها يعاني من نقص في المواد ال
قالت وزارة الصناعة التابعة للنظام السوري إن أرباحها تضاعفت خلال العام 2021، بزيادة تقدر بـ 96 مليار ليرة سورية عن العام الماضي.
وعد رئيس اتحاد غرف الصناعة فارس الشهابي، عبر صفحته في "فيس بوك" الصناعيين السوريين بتوفير مادة المازوت بعد انتهاء العطلة (عيد المولد النبوي) وبأسعار تنافس السوق السوداء وأقل من السعر العالمي.