الشعبوية

تعود بي الذكريات إلى بداية انطلاقة الاحتجاجات السلمية في شوارع المدن والقرى السورية، لأتوقف عند حزمة "اتهامات" صدرت عن مثقف معارض لأترابه من المثقفين ممن لم يتخّذوا موقفاً مسانداً لهذه الاحتجاجات بشكل علني وعلى رؤوس الأشهاد.
يقدم المفكر العربي عزمي بشارة في كتابه "في الإجابة عن سؤال: ما الشعبوية؟" الصادر عن المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات، نهاية العام 2019، تفسيرًا خاصًا لصعود الشعبوية كظاهرة، بالأخص أن المصطلح أساسًا جرى تداوله على نطاق واسع خلال السنوات الماضية