الجيش السوري الحر

ليست هيّنة خطواتنا على بيادر التاريخ الراهن في إطار محاولة الكتابة عن حدث ما، فكيف إن كان الحدث يرتبط بالتحرر والخلاص، والمكان حلب، أيام وكأن أعمارنا فيها مُلخصة، وها قد وصلت بعد سلسلة مقالات إلى واحدة من أكثر المحطات قداسة وجلالة، ونبدأ أول حلقاتها
أفادت مصادر محلية لـ موقع تلفزيون سوريا بأنّ أحد القياديين السابقين في الجيش السوري الحر بمحافظة درعا تعرّض لمحاولة اغتيال، أمس الإثنين، على يد مجهولين..
مر عقد كامل على ثورة الشعب السوري، بما فيه من تحد مُلهم لأعتى الأنظمة الديكتاتورية إجراما، وأكثرها دموية في منطقتنا، وفي هذا العقد ومضات ودروس عظيمة، وتضحيات جليلة، تستوجب في الحد الأدنى مراجعات شجاعة..
قال مصدر في القضاء الفرنسي، السبت، إن قاضيا رد الدعوى بحق ضابط سابق منشق عن قوات النظام، كان مشتبها بارتكابه جرائم ضد الإنسانية، بحسب وكالة فرانس برس.
نجا القيادي السابق في الجيش السوري الحر، معاذ الزعبي الملقب "أبو الليث" من محاولة اغتيال نفذها مجهولون في محافظة درعا الخاضعة لسيطرة قوات النظام جنوبي سوريا.