الإدارة الأميركية

طالب نائب المبعوث الأميركي الخاص إلى سوريا، ديفيد براونشتاين، الأطراف الكردية بحل خلافاتها على طاولة المفاوضات، وليس من خلال وسائل الإعلام والتصريحات الصحفية.
تتجه إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن، لتأكيد الاستقراءات التي دارت حول سياسة واشنطن في سوريا قبيل تشكيل الفريق الجديد لإدارة السياسة الخارجية الأميركية.
وبحسب الصور فقد كان المبنى المستهدف مقراً تستخدمه الميليشيات المدعومة من إيران وهي "كتائب حزب الله" و"كتائب سيد الشهداء".
قالت الإدارة الأميركية إن الضربة التي نفذتها واشنطن في سوريا تحمل رسالة مفادها أن الرئيس جو بايدن "يصر على حماية الأميركيين"، مؤكداً أنه "لا يمكن التصرف مع الإفلات من العقاب".
أعلنت وزارة الخارجية الأميركية، مساء أمس، تعيين مساعدة وزير الخارجية لشؤون بلاد الشام في مكتب شؤون الشرق الأدنى، إيمي كترونا، ممثلاً خاصاً بالإنابة لشؤون سوريا.