قوات النمر

أعاد التقرير الذي أصدرته منظمة "حظر الأسلحة الكيميائية" الجمعة الماضية، والذي خلص إلى أن النظام السوري هو المسؤول عن الهجوم الكيماوي على مدينة دوما عام 2018، بمساعدة روسيا، القضية السورية إلى الواجهة الدولية من جديد.
قالت المتحدثة الإقليمية باسم الخارجية الأميركية هالة غريط لتلفزيون سوريا، اليوم السبت، إن الولايات المتحدة ستعمل على محاسبة نظام الأسد على استخدامه الكيماوي في مدينة دوما عام 2018.
رحّب الاتحاد الأوروبي بإصدار التقرير الثالث لفريق التحقيق وتحديد الهوية التابع لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، مؤكداً على أنه "مساهمة مهمة في جهود الحد من الإفلات من العقاب على استخدام الأسلحة الكيميائية".
أصدرت منظمة "حظر الأسلحة الكيماوية"، اليوم الجمعة، تقريرها الثالث بشأن هجوم دوما الكيماوي عام 2018، والذي خلص إلى أنّ النظام السوري هو المسؤول عن الهجوم بإسطوانتين معبأتين بغاز الكلور السام، ألقتهما طائرة تتبع لـ "قوات النمر" أقلعت من "مطار الضمير"..