واشنطن ترفع العقوبات عن أنقرة والليرة تنتعش

الرئيس الأميركي دونالد ترمب ونظيريه التركي رجب طيب أردوغان والفرنسي إيمانويل ماكرون في قمة للناتو(الأناضول)
تلفزيون سوريا-وكالات

رفعت وزارة الخارجية الأميركية اليوم الجمعة العقوبات المفروضة على وزيري العدل والداخلية التركيان، بعد أسابيع من إطلاق سراح القس الأميركي أندرو برانسون.

على خلفية القرار الأميركي ردت أنقرة بالمثل بعد دقائق، ورفعت أيضا العقوبات التي فرضتها على وزيري الداخلية والعدل الأميركيين في خطوة تشير إلى تحسن العلاقات بين البلدين.

وقالت الخارجية التركية في بيان، إن العقوبات على كيرستشن نيلسن وجيف سيشنز التي تضمنت حظر دخولهما البلاد وتجميد أرصدتهما في تركيا رفعت ردا على قرار واشنطن.

من جهتها أعلنت الخارجية الأميركية على موقعها الرسمي رفع اسمي وزير الداخلية سليمان صويلو، ووزير العدل عبدالحميد غُل، عن قائمة العقوبات. 

العلاقة بين واشنطن وأنقرة توترت في الأشهر الماضية على خلفية احتجاز تركيا للقس الأميركي أندرو برانسون بتهم الإرهاب والتواصل مع منظمة "غولن"، ليفرج القضاء التركي عنه بعد محاكمته لاحقا.

وفرضت الولايات المتحدة على تركيا عقوبات اقتصادية تمثلت بمضاعفة الرسوم الجمركية على واردات الألومنيوم والصلب التركية، ما تسبب بتراجع الليرة التركية خلال أشهر لمستويات قياسية.

إلا أن الليرة التركية عادت لتشهد تحسناً ملحوظاً أمام الدولار في الأسبوع الذي أعقب الإفراج عن برانسون، وبلغ سعر صرفها اليوم 5.43مقابل الدولار.

وأصدرت محكمة الجنايات الثانية في ولاية إزمير التركية في 18 من الشهر الماضي، حكماً بسجن برانسون 3 أعوام وشهر ونصف الشهر، إثر محاكمته بتهم التجسس وارتكاب جرائم باسم منظمات إرهابية.

لكن المحكمة أطلقت سراحه بعد الأخذ بعين الاعتبار سلوكه خلال المحاكمة والفترة التي قضاها في السجن والإقامة الجبرية، ليقوم بمغادرة تركيا متوجهاً إلى الولايات المتحدة الأميريكة. 

شارك برأيك

أشهر الوسوم