مسؤول أميركي: اجتماع القدس الثلاثي يستهدف نفوذ إيران في سوريا

مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون (إنترنت)
تلفزيون سوريا - وكالات

قال مسؤول أميركي كبير إن بلاده تعتقد أن روسيا ربما تكون أكثر استعدادا من ذي قبل للتعامل مع المخاوف الأميركية والإسرائيلية بشأن تقليص نفوذ إيران في سوريا والمنطقة، عندما يجتمع مستشارو الأمن القومي في القدس هذا الشهر.

وأعلنت الولايات المتحدة الأسبوع الماضي أن جون بولتون، مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض، سيلتقي بنظيريه الإسرائيلي والروسي في القدس في حزيران الحالي. لكنها لم تذكر تفاصيل عن الاجتماع، الذي يأتي في وقت يتصاعد فيه التوتر بين واشنطن وطهران.

ووصف المسؤول الذي تحدث إلى الصحفيين أمس الثلاثاء شريطة عدم نشر اسمه، الاجتماع بأنه "فرصة دبلوماسية غير مسبوقة" للتحاور بشأن سوريا، التي لعبت الدول الثلاث دورا عسكريا فيها.

لكن إلى جانب المناقشات التي تهدف لمنع أي تصعيد عسكري غير مقصود، قال المسؤول الأميركي إن الهدف من المحادثات سيكون "رؤية كيف يمكننا العمل معا للتخلص من مصدر الاضطرابات الأساسي في الشرق الأوسط، وهو جمهورية إيران الإسلامية".

ووفقا لإدارة ترمب فمن المتوقع أن يشارك مستشار الأمن القومي الإسرائيلي مئير بن شبات ونيكولاي باتروشيف، أمين مجلس الأمن القومي الروسي في الاجتماع.

وذكرت بعض التقارير الصحفية الأسبوع الماضي أنّ إسرائيل والولايات المتّحدة ستعرضان على روسيا خلال الاجتماع الثلاثي حوافز مقابل قيامها بتقليص نفوذ إيران في سوريا. واستناداً إلى تلك التقارير، فإنّ من بين هذه الحوافز شرعنة نظام الأسد والسماح له بالبقاء في السلطة.

شارك برأيك

أشهر الوسوم