مسؤول أمريكي: لا حاجة لعملية عسكرية تركية شمال شرق سوريا

دبابات الجيش التركي على الحدود الجنوبية مع سوريا (الأناضول)
تلفزيون سوريا - وكالات

نفى مسؤول أمريكي الأخبار التي تناقلتها وسائل إعلام تركية بأن الولايات المتحدة تبحث مع تركيا عملية عسكرية في شمال شرق سوريا، معتبراً أنه لا ضرورة لذلك.

وقال المسؤول الأمريكي لوكالة رويترز "أمريكا لا تبحث هجوماً تركياً في شمال شرق سوريا مع تركيا، إن واشنطن لا تعتقد أن مثل هذه العملية ضرورية للتصدي لمخاوف أنقرة الأمنية".

وأضاف " لقد أجرينا مرارا مباحثات بشأن آلية أمنية أو منطقة آمنة في شمال شرق سوريا من شأنها أن تتصدى للمخاوف الأمنية التركية".

وأوضح المسؤول الأمريكي بأن تفاصيل الآلية الأمنية ما تزال قيد البحث والتطوير، "لكنها من وجهة النظر الأمريكية لا تتطلب هجوماً تركياً".

ونقلت وسائل إعلام تركية رسمية عن مسؤول عسكري تركي قوله يوم الثلاثاء الماضي إن أنقرة تبحث مع الولايات المتحدة وروسيا هجوماً محتملاً في منطقة شمال شرق سوريا الخاضعة لسيطرة وحدات الحماية.

وبشأن إنشاء المنطقة الآمنة في شمال شرق سوريا على الحدود الجنوبية التركية، جدّد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تأكيده مراراً على عدم موافقة بلاده على منح السيطرة على المنطقة الآمنة لأي جهة غير تركيا، دون إعطاء أية توضيحات وتفاصيل أخرى حول طبيعة المنطقة الآمنة وتوقيت إنشائها ومدى عمقها في الأراضي السورية.

ويتبادل المسؤولون الأتراك والأمريكان زياراتهم لبحث تنسيق انسحاب القوات الأمريكية وفق قرار ترمب، حيث تم تشكيل لجنة أمريكية تركية مشتركة في السادس من شهر شباط الفائت، وعقدت اللجنة المشتركة اجتماعها الأخير في الثاني من آذار الجاري في العاصمة التركية أنقرة.

وكانت أبرز الملفات التي ناقشتها اللجنة الأميركية التركية، المنطقة الآمنة المزمع تشكيلها على الحدود الجنوبية التركية، والتي لم يُصدر البلدان حتى الآن عنها أية تفاصيل، بالإضافة إلى ملف سحب الأسلحة التي قدمتها واشنطن لقوات سوريا الديمقراطية" قسد"، والتي تشكل وحدات حماية الشعب التي تصنفها أنقرة أنها إرهابية، أبرز مكوناتها.

شارك برأيك

أشهر الوسوم