غوتيريش يطالب روسيا بوقف القصف على إدلب وحماة

أب يحمل طفله المصاب جراء القصف على ريف إدلب (الأناضول)
تلفزيون سوريا - وكالات

طالب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، روسيا ونظام الأسد بضرورة وقف العمليات العسكرية التي تستهدف المدنيين والبنية التحتية في إدلب وريف حماة الشمالي.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق، بالمقر الدائم للمنظمة الدولية بنيويورك.

وأوضح حق أن "الرسالة تتمثل في الحاجة إلى وقف الهجمات الجوية ووقف استهداف المدنيين والبنية التحتية وأن تلتزم جميع الأطراف بالقانون الإنساني الدولي".

وتابع "نشعر بالانزعاج إزاء التقارير المستمرة عن العنف والأعمال العدائية في شمال غرب سوريا، مما أسفر عن مقتل أو إصابة 100 مدني على الأقل وتشريد أكثر من 180 ألف شخص منذ نهاية أبريل".  

وأردف"منذ 28 من نيسان، تم ضرب ما مجموعه 18 منشأة صحية، بما في ذلك 11 في محافظة حماة، و6 في إدلب وواحدة في محافظة حلب، كما قتل أربعة على الأقل من العاملين الصحيين".

وأشار حق إلى أنه "اعتبارا من اليوم، لا تزال هذه المرافق التي تخدم مجتمعة ما لا يقل عن 193 ألفاً من النساء والأطفال والرجال خارج الخدمة". 

وقُتل في قصف النظام وحلفائه على المنطقة 126 مدنيا، وجرح أكثر من 325 آخرين، منذ 25 أبريل من نيسان الماضي، حسب ما أفادت مصادر في الدفاع المدني.

وعطلت روسيا السبت الماضي اتخاذ قرار في مجلس الأمن حول إدلب، عقب الهجمة العسكرية للنظام وروسيا التي أسفرت عن وقوع مئات الضحايا من المدنيين. 

شارك برأيك

أشهر الوسوم