شركة تركية تكشف عن سلاح ليزري مضاد للطائرات المسيرة (فيديو)

 تلفزيون سوريا - وكالات

كشفت شركة "روكيتسان" (Roketsan) التركية للصناعات الدفاعية، عن سلاح محلي الصنع مضاد للطائرات المسيرة (الدرون).

السلاح الجديد يحمل اسم "ألقا"، ويعمل وفق نظام الطاقة الموجهة، ويستهدف تحييد الطائرات المسيرة، التي زاد استخدامها مؤخرا في عمليات اغتيال وتفجير وغيرها.

وتحقق أسلحة الطاقة الموجهة تأثيرها عبر توجيه الطاقة إلى هدف معين، من دون استخدام قذيفة.

وعرضت "روكيتسان"، وهي شركة رائدة في مجال تصنيع الصواريخ والقذائف في تركيا، هذا السلاح لأول مرة خلال معرض الصناعات الدفاعية (IDEF'19)، في مدينة إسطنبول بين 30 نيسان الماضي و3 أيار الجاري.

ونشرت الشركة المشاهد الأولى من اختبارات أجرتها على "ألقا"، وحقق خلالها النجاح المطلوب في استهداف طائرات من دون طيار لأغراض تفجير أو تجسس، سواء منفردة أو في سرب.

 

 

الدكتور أوغور قاياصال، مدير قسم تقنيات التوجيه والتحكّم المتقدمة لدى "روكيتسان"، يقول إن الشركة طورت "ألقا" بإمكاناتها وقدراتها المحلية.

ويوضح قاياصال في حديثه لوكالة الأناضول لأناضول، أن السلاح "ألقا" يمتلك قدرة تدمير ليزرية وأخرى تشويشية، عبر استخدام الطاقة الكهرومغناطيسية.

ويتابع: "بفضل تلك الميّزات يمكن لسلاح ألقا، وبفعالية تامة، استهداف طائرات الدرون ونظيراتها ذات الأجنحة الثابتة المحمّلة بالمتفجرات، كما يستطيع القضاء عن بعد على المتفجرات اليدوية".

وبشأن آلية عمل ذلك السلاح، يشرح قاياصال: "ألقا يتابع ويراقب هدفا أو مجموعة أهداف بشكل حساس، بفضل أنظمة البصريات الكهربائية والرادارات الموجودة عليه، ثم يوجه الطاقة الليزرية أو الكهرومغناطيسية نحو الهدف للقضاء عليه".

ويمضي المتخصص التركي مبينًا أنهم أجروا أبحاثا ودراسات مختلفة حول تلك التقنية طيلة خمس سنوات.

ويفيد قاياصال أن الشركة خلال مرحلة تصميم وتصنيع سلاح "ألقا"، وضعت بعين الاعتبار احتياجات تركيا في هذا المجال.

ويضيف: "من الصعب جدا استهداف طائرات الدرون بالأسلحة أو القذائف، لذا يجب تطوير أسلحة جديدة لمواجهة هذه التهديدات. نعمل على مواجهة تلك التهديدات بأسلحة تعمل وفق أنظمة الطاقة الموجهة".

ويلفت إلى وجود مساعٍ عديدة لتطوير وتصنيع أسلحة من هذا النوع، "لكن لا يوجد منتج ملموس تم الانتهاء من تصنيعه، ونسعى إلى أن نكون أول شركة تصنّع سلاحا من ذلك النوع في العالم"، بحسب المتحدث.

ويشير قاياصال إلى أن سلاح ألقا تجاوز الاختبارات بنجاح، وأن الشركة تستخدمه حاليا لحماية إحدى منشآتها.

ويشدد على أن السلاح يقضي على الهدف المعادي، ويلحق به خسائر بالغة، دون الإضرار بما حوله من عناصر أو أشخاص. ويوضح أنه يمكن استخدام سلاح "ألقا" بشكل متحرك أو ثابت.

وحول مدى فاعليته، يذكر قاياصال أن بإمكان "ألقا" التشويش من على بُعد 4 كيلو مترات، والقضاء على الهدف من على بُعد 500 متر.

ويختم بأن "ألقا" سلاح فعال ومناسب لحماية الوحدات العسكرية الثابتة والمتحركة والقواعد العسكرية والأحياء السكنية والموانئ والسفن، وغيرها من المواقع الحساسة.

شارك برأيك

أشهر الوسوم