جيفري: على روسيا عدم دعم الأسد الجالس على جثة دولة مدمرة

جيمس جفري المبعوث الأميركي الخاص إلى سوريا (إنترنت)
تلفزيون سوريا - وكالات

طالب المبعوث الأميركي الخاص إلى سوريا جيمس جفري من روسيا عدم دعم نظام الأسد، الذي وصفه بأنه يجلس على جثة دولة مدمرة، ويعتقد بأنه انتصر، لكنه لم يربح شيئاً.

وقال جيفري في تصريحات صحفية في نيويورك "قد يعتبر رأس النظام "بشار الأسد" بأنه انتصر حالياً، ويسيطر تقريباً على نصف الأراضي السورية، لكن نصف سكان سوريا ليسوا تحت سيطرته، ويجلس على جثة دولة دون اقتصاد تقريباً، فهو لا يستطيع الوصول إلى موارد الغاز والنفط وبدون أمل واعد في الإنعاش، لأن الولايات المتحدة الأمريكية تمنعه، لذلك لا أعتقد بأنه ربح شيئاً".

وطالب جفري خلال حديثه من روسيا أن لا تدعم نظام الأسد الذي وصف حكومته بحكومة جثة تجلس على أنقاض نصف البلاد وتعتبرها روسيا حكومة صديقة.

وقال موجها كلامه لروسيا "لا أعتقد أن روسيا بحاجة إلى هذه الحكومة الصديقة، كون دعم مثل هكذا حكومة مكلف جدا… لكن إذا أرادوا أن يكون لديهم هذا الشخص "الأسد"، لا يمكننا إقناعهم بالتخلص منه، لكن هذا سيكون مكلف جدا".

من جهة أخرى أكد جيفري على أن بلاده ستبقي على وجودها في سوريا طالما أن إيران موجودة هناك، لكنه نوه في الوقت ذاته بأن الدور الأمريكي لن يتطلب بالضرورة وجود جنود أمريكيين.

وقال جيفري بأنه بحال بقيت القوات الأمريكية لأجل غير مسمى، فإنه سيتم تغير المهمة الأساسية بشكل جذري والتي حددها الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما والمتمثلة بهزيمة تنظيم "الدولة" والذي يعتبر أيضاً إيران عدوة له.

وأجاب جيفري على سؤال أحد الصحفيين فيما إذا كان الانسحاب الأمريكي متوقفاً بالنسبة للرئيس دونالد ترمب على انسحاب القوات الإيرانية قال جيفري "إن الرئيس يُريدنا في سوريا حتى يتم تحقيق هذا الشرط والشروط الأخرى"، غير أنه أضاف أن هذا لا يعني "بالضرورة وجود جنود أميركيين على الأرض".

وأوضح جيفري بأن هناك عدة طرق للتواجد، وأنهم موجودون دبلوماسياً من خلال فرق وزارة الخارجية في العديد من المناطق السورية، كما تحدث عن تدريب قوات محلية في عدد من مناطق سوريا.

يذكر أن مستشار الأمن القومي الأمريكي كان قد أكد خلال مؤتمر صحفي يوم الإثنين الماضي بأن الولايات المتحدة لن تغادر سوريا طالما القوات الإيرانية خارج الحدود الإيرانية.

شارك برأيك

الأكثر مشاهدة

أشهر الوسوم