تنظيم "الدولة" يقتل عناصر لـ"نظام الأسد" في بادية دير الزور

عناصر مِن تنظيم "الدولة" (أرشيف - إنترنت)
تلفزيون سوريا - متابعات

أفادت شبكات إخبارية محليّة، بأن عدداً مِن عناصر قوات "نظام الأسد" قتلوا، اليوم السبت، باشتباكات مع خلايا تابعة لـ تنظيم "الدولة" في ريف دير الزور.

وقالت شبكة "فرات بوست" على صفحتها في "فيس بوك"، إن عدداً مِن عناصر قوات النظام - لم تُعرف حصيلتهم - قتلوا باشتباكات مع عناصر مِن تنظيم "الدولة" في بادية دير الزور المعروفة بـ"الشامية".

وذكرت الشبكة أسماء بعض القتلى وهم "باسل مصطفى عبد القهار، عبد العزيز حسين العربيد، رائد عبد الله المحيميد" مِن أبناء دير الزور، و"وسام عبد الرحمن صالح" مِن بلدة صافيتا في ريف طرطوس.

وسبق أن قتل عدد مِن عناصر "الفرقة الرابعة" التابعة لـ قوات النظام، أواخر شهر آذار الفائت، بهجومِ خلية تابعة لـ تنظيم "الدولة" استهدف نقطة لـ"الفرقة" على الطريق الدولي قرب قرية "بقرص" في ريف دير الزور الشرقي.

ويأتي الهجوم الجديد لـ تنظيم "الدولة"، بعد أيام مِن بثِّ وكالة "أعماق" التابعة لـ"التنظيم"، مقطعاً مصوّراً يُظهر ما قالت إنها جثّتا ضابطين روسيين، وأسير مِن قوات "نظام الأسد"، سبق أن وقعوا في كمينٍ شرق حمص، في ظل كمائن متكرّرة لـ"التنظيم"، استهدفت العديد مِن الأرتال العسكرية التابعة لـ روسيا و"النظام" والميليشيات المرتبطة بهما في البادية السورية.

كذلك، تبنّى تنظيم "الدولة"، يوم الثلاثاء الفائت، تفجيرات عدّة استهدفت عناصر مِن "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) في مدينة الرقة وريفها الشرقي، وأخرى استهدفت رتلاً لـ قوات "التحالف الدولي" في ريف الحسكة الجنوبي.

ومنذ إعلان "قسد"، يوم 23 من آذار الفائت، القضاءَ على تنظيم "الدولة" في آخر معاقله شرق دير الزور، زادت وتيرة عمليات "التنظيم" ضد جميع مكوّنات "قسد" والأجهزة الأمنية المرتبطة بها في أرياف الرقة والحسكة ودير الزور، إضافةً لـ عمليات تسلل وهجمات "مباغتة" ضد قوات "نظام الأسد" والميليشيات المساندة والتابعة لها في المنطقة.
 

شارك برأيك

أشهر الوسوم