بعد أن فقد الأمل.. النظام يضرب كبانة بالكلور ويفشل بالتقدم

الجبهة الوطنية للتحرير تدمّر عربة BMP لقوات النظام شمال حماة (إنترنت)
تلفزيون سوريا - متابعات

أعلنت الفصائل العسكرية خلال 24 ساعة، مقتل ما يزيد عن 20 عنصراً من قوات النظام التي ما زالت تفشل في التقدم على جبهات سهل الغاب بريف حماة الشمالي وجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي.

وفشلت قوات النظام منذ سبعة أيام في تحقيق أي تقدم ميداني في جبل الأكراد بهدف السيطرة على تلة كبانة الإستراتيجية، ما دفعها إلى قصف نقاط الرباط بثلاثة صواريخ راجمة محملة بمادة الكلور صباح اليوم الأحد، وفق ما ذكرته "شبكة إباء"، موضحة عدم وقوع إصابات في صفوف المقاتلين.

وشنّت قوات النظام خلال الـ 24 ساعة الماضية عدة هجمات بهدف السيطرة على تلة كبانة، حيث أحبطت هيئة تحرير الشام والحزب الإسلامي التركستاني هذه الهجمات، وأعلنت تحرير الشام مقتل 5 عناصر وجرح 10 آخرين.

أما في ريف حماة الشمالي، فقد نفّذت الجبهة الوطنية للتحرير وهيئة تحرير الشام ومجموعات أخرى، فجر اليوم الأحد، كميناً لقوات النظام التي حاولت التقدم على محور حرش الكركات وميدان غزال، ما أدى إلى مقتل أكثر من 10 عناصر للنظام وجرح آخرين.

وتحاول قوات النظام التقدم نحو تلة حرش الكركات الإستراتيجية منذ تسعة أيام، ومنذ أن استعادت الجبهة الوطنية للتحرير السيطرة عليها، لمنع سقوط العديد منى القرى المحيطة بها نارياً.

وبثت الجبهة الوطنية تسجيلاً مصوراً لاستهداف مجموعة عناصر لقوات الأسد بصاروخ مضاد للدروع على جبهة الحويز.

 

 

وتمكنت الجبهة الوطنية يوم أمس السبت من تدمير عربتين من نوع BMP ودبابة، واستهدفت مجموعتين لقوات النظام، بصواريخ مضادة للدروع، على جبهات ريف حماة الشمالي في الحويز والمستريحة والشيخ إدريس.

 

 

وتأتي هذه التطورات رغم الإعلان عن وقف إطلاق النار الذي توصلت إليه روسيا وتركيا منتصف ليل الجمعة، في حين تستمر طائرات النظام وروسيا ومدفعيتهما بقصف المدن والبلدات المجاورة في ريف إدلب الجنوبي والغربي وريف حماة الشمالي وريف اللاذقية الشمالي.

شارك برأيك

أشهر الوسوم