النمسا تمنع ارتداء الحجاب في المدارس الابتدائية

ناشطون يحتفلون بـ"يوم الحجاب" العالمي (الأناضول)
 تلفزيون سوريا - وكالات

تبنى مجلس النواب النمساوي الأربعاء مشروع قانون قدَّمه الائتلاف الحكومي اليميني-اليميني المتطرف يمنع ارتداء الحجاب في المدارس الابتدائية.

ولحماية نفسها من اتهامات التمييز العنصري ضمَّنت الحكومة مشروع القانون عبارة تنصّ على أن الحظر يشمل "كل لباس ذي تأثير إيديولوجي أو ديني يغطي الرأس" من دون أي ذكر للحجاب.

غير أن الحزبَين الرئيسيين في الائتلاف الحكومي، حزب المحافظين اليميني بزعامة المستشار سيباستيان كورتز وحزب اليمين المتطرف، أعلنا بكل وضوح أن المستهدف من مشروع القانون هو الحجاب الإسلامي.

وقال الناطق باسم حزب اليمين المتطرف لشؤون التعليم وندلين مولزر إن مشروع القانون يمثل "إشارة ضد الإسلام السياسي"، في حين أكد النائب رودولف تاشنر المنتمي إلى حزب المحافظين أن النص ضروري لحماية الفتيات من "الاستعباد".

وصوَّت نواب المعارضة جميعا تقريبا ضد مشروع القانون، واتهم بعضهم الحكومة بأنها تسعى لتصدر عناوين الصحف بدلا من الاهتمام برفاهية الأطفال.

من جهتها اعتبرت منظمة المسلمين النمساويين "آي جي جي أو" مشروع القانون بأنه "مخز" و"تكتيك لتحويل الانتباه"، مؤكدة أن المَعنيَّ به هو عدد صغير جدا من التلميذات.

من جانبها، أوضحت الحكومة أن الحظر لا يشمل العمامة التي يضعها الرجال السيخ على رؤوسهم ولا القلنسوة التي يعتمرها الرجال اليهود.

وفي آذار الماضي أعلنت وزارة الداخلية النمساوية، عزمها إلزام الأطفال المسلمين على زيارة معسكرات اعتقال اليهود إبّان الفترة النازية، بحجة تعزيز مكافحة معاداة السامية.

ويأتي قرار وزارة الداخلية النمساوية في إطار تصاعد اليمين المتطرف في البلدان الغربية، وما يحمله من أفكار عنصرية وخطاب كراهية ضد الأجانب بشكل عام والمسلمين بشكل خاص.

 

 

شارك برأيك

أشهر الوسوم