المجلس العسكري السوداني يتوصل لاتفاق مع المعارضة

متظاهرون أمام القيادة العامة في العاصمة الخرطوم (رويترز)
تلفزيون سوريا - وكالات

اتفق المجلس العسكري السوداني و"قوى إعلان الحرية والتغيير" اليوم الأربعاء، على استمرار الفترة الانتقالية في البلاد ثلاث سنوات، وتشكيل كامل هياكل السلطة وصلاحيتها خلال الفترة الانتقالية.

وقال عضو المجلس العسكري ياسر العطا للصحفيين"اتفقنا على كامل هياكل السلطة للفترة الانتقالية في مستوياتها الثلاثة المجلس السيادي، ومجلس الوزراء، والمجلس التشريعي".

وأضاف "اتفقنا على تشكيل المجلس التشريعي من 300 عضو يشكل 67 في المئة من قوى الحرية والتغيير، و33 في المئة من الأحزاب والقوى الأخرى".

وتابع "سنوقع خلال 24 ساعة القادمة على اتفاق نهائي بشأن الفترة الانتقالية".

وأوضح العطا أن "الستة أشهر الأولى من الفترة الانتقالية ستكون لتحقيق السلام، وإيقاف الحرب في البلاد وتوقيع اتفاقيات السلام".

وتشهد دارفور حرباً منذ العام 2003 بين القوات الحكومية وحركات " العدل والمساواة بقيادة جبريل إبراهيم" و" حركة تحرير السودان بزعامة مني مناوي" وحركة تحرير السودان بقيادة عبد الواحد محمد نور.

كما تشهد ولايتا النيل الأزرق و جنوب كردفان قتالا مع الحركة الشعبية قطاع الشمال.

من جانبه قال القيادي بـ"قوى الحرية والتغيير"، مدني عباس مدني، سنرشح 67 في المئة من عضوية المجلس التشريعي، وأضاف"توصلنا في اتفاقنا إلى أن يكون مجلس السيادة بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير".

وأشار إلى أن مجلس الوزراء سيتم ترشيحه من قوى الحرية والتغيير.

ومنذ 6 من نيسان الجاري يعتصم آلاف المحتجين، أمام مقر قيادة الجيش السوداني بالعاصمة الخرطوم، للمطالبة بتسليم السلطة إلى حكومة مدنية، وتفكيك مؤسسات النظام السابق، وعلى رأسها جهاز الأمن والمخابرات.

شارك برأيك

أشهر الوسوم