القائد العام لـ "قسد": مستعدون للحوار مع تركيا والنظام

القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي (إنترنت)
تلفزيون سوريا - خاص

أعلن القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي استعداد "قسد" للحوار مع تركيا والنظام، للوصول إلى حل سياسي في سوريا.

وقال عبدي في كلمة خلال المؤتمر الأول لمصابي الحرب في شمال وشرق سوريا المنعقد في بلدة رميلان شرقي محافظة الحسكة، "إننا لا نريد الحرب في المنطقة، نعمل على حل القضايا بسبل الحوار بعيداً عن الحرب، ونحن مستعدون للحل السياسي مع كل الأطراف سواء النظام السوري أم تركيا أم غيرها، سبيلنا للحل هو الحوار".

وأشار عبدي إلى أن قواته بصدد إعادة هيكلتها من خلال تأسيس المجالس العسكرية في المناطق، واصفاً تلك الخطوة بـ "الإنجاز الكبير".

وكان دارا مصطفى، عضو لجنة العلاقات الدبلوماسية في حزب الاتحاد الديمقراطي PYD، قد نفى يوم الأربعاء الفائت نية حزبه للحوار مع تركيا، لافتاً إلى وجود وساطة أميركية لطمأنة الجانبين ونزع أي فتيل مواجهة بين الطرفين.

وتأتي هذه الخطوة التي أعلن عنها عبدي، بعد قرابة شهر من دعوة عبد الله أوجلان زعيم حزب العمال الكردستاني المسجون في تركيا منذ عام 1999، لقوات سوريا الديمقراطية، بالحوار مع تركيا ومراعاة حساسياتها في سوريا.

وكشف موقع باسنيوز المقرب من حكومة كردستان العراق، منتصف أيار الفائت، عن وجود وساطة أميركية بين "قسد" وتركيا حيال المنطقة الآمنة شرقي الفرات، وذلك نقلاً عن مصدر كردي سوري مطلع ومقرب من قيادات وحدات حماية الشعب.

وأشار المصدر إلى أن واشنطن تضغط على قسد لإبداء مرونة حيال إنشاء المنطقة الآمنة، موضحاً أن الاتصالات الحالية بين قسد والحكومة التركية هي اتصالات غير مباشرة، وأنها لم ترقَ بعد إلى مفاوضات حقيقية ومباشرة بين الطرفين.

شارك برأيك

أشهر الوسوم