الخارجية الأميركية: إيران بدأت سحب ميليشيا حزب الله من سوريا

عنصر من ميليشيا حزب الله (رويترز)
تلفزيون سوريا - وكالات

قالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الأميركية مورغان أورتاغوس: إن إيران بدأت سحب ميليشيا "حزب الله" اللبناني من سوريا، كنتيجة للعقوبات الاقتصادية التي تطبقها واشنطن على طهران.

وأوضحت أوتاغوس للصحفيين اليوم الخميس أن "العقوبات الاقتصادية الأميركية على إيران أصبحت مُجدية، إذ إنها تأثرت بشكل كبير، وكان لتلك العقوبات دورٌ في تضييق الخناق على طهران في مسألة دعم جماعاتها بالوكالة بالمنطقة".

وتابعت "سياسة الضغط القصوى على إيران كان الهدف منها رفض النظام الإيراني، وتجفيف منابع الأموال التي تستند إليها الجماعات التي تقوم بأنشطة مختلفة في المنطقة وكالةً عن إيران".

وأضافت "ونتيجة لذلك بدأ حزب الله ولأول مرة بطلب التبرعات علنًا من أجل توفير تمويل مالي له"، موضحة أن "إيران بسبب الأزمات المادية بدأت سحب ميليشيا حزب الله من سوريا، وهذا نتيجة تلك العقوبات".

ولفتت أورتاغوس إلى أن العقوبات على طهران، أثَّرت سلبًا على نظام الأسد والحرس الثوري الإيراني و ميليشيا حزب الله وحركة حماس.

صحيفة واشنطن بوست الأميركية قالت في تقرير لها الشهر الجاري: إن العقوبات على قطاع النفط الإيراني أدَّت إلى الاقتطاع من رواتب المقاتلين أو تعيينهم في الاحتياط، ويتم سحب كثير منهم من سوريا، حيث لعبت الميليشيات دورًا فعالًا في القتال لصالح بشار الأسد وكانت ضامناً لبقائه.

كما أشارت الصحيفة إلى أن قناة المنار التابعة لـ حزب الله استغنت عن بعض موظفيها وألغت بعض البرامج بسبب ضعف التمويل الإيراني. 

وارتكبت ميليشيا حزب الله مجازر طائفية في سوريا خلال قتالها إلى جانب قوات الأسد، كما تتهم تقارير الميليشيا بتهريب المخدرات والاتجار بالبشر وتبييض الأموال، في دول إفريقيا وأميركا اللاتينية.

 

شارك برأيك

أشهر الوسوم