الاحتلال الإسرائيلي يهدم منازل فلسطينيين قرب القدس

جرافات الاحتلال تهدم منازل الفلسطينيين قرب القدس (رويترز)
تلفزيون سوريا - وكالات

باشرت قوات الاحتلال الإسرائيلي  هدم منازل فلسطينيين جنوب مدينة القدس الشرقية، على مقربة من السياج الفاصل بين القدس والضفة الغربية المحتلة، في عملية أثارت تنديد الفلسطينيين، وقلق الأمم المتحدة.

وقام مئات العناصر من الشرطة والقوات الإسرائيلية أمس الإثنين بتطويق أربعة مبان على الأقل في منطقة صور باهر الواقعة بين القدس والضفة الغربية، والتي تحتلها إسرائيل منذ العام 1967، فيما قال مسؤول إسرائيلي إن العملية ستشمل 12 مبنى.

وهدمت الجرافات إسرائيلية ثلاثة مبان اثنان منهما قيد الإنشاء، بعد أن أخلتها من سكانها. ومُنع الصحافيون من الاقتراب من الموقع.

ويتهم الفلسطينيون إسرائيل باستخدام الأمن ذريعة لإجبارهم على ترك المنطقة والعمل على التوسع الاستيطاني وفتح الطرق التي تربط بين المستوطنات.

وأفاد مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية بأن القرار الإسرائيلي يشمل عشرة مبان بعضها قيد الإنشاء وسيتسبب بتشريد 17 شخصا ويؤثر على 350 آخرين، وسط مخاوف من تعرض 100 مبنى آخر في المنطقة للهدم في المستقبل القريب.

كما طلب الاتحاد الأوروبي من إسرائيل أن توقف "فوراً" عمليات الهدم "غير القانونية" لمنازل الفلسطينيين.

وقالت مايا كوجيانجيك المتحدثة باسم وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني إن "غالبية المباني موجودة في مناطق مصنفة (أ وب) من الضفة الغربية، حيث جعلت اتفاقات أوسلو الأحوال المدنية ضمن اختصاص السلطة الفلسطينية".

منظمة "السلام الآن" الإسرائيلية الناشطة بمراقبة الاستيطان، قالت إن 32 بؤرة استيطانية جديدة أقيمت في الأراضي الفلسطينية منذ العام 2012 غالبيتها بعد انتخاب دونالد ترمب، رئيسا للولايات المتحدة الأميركية.

وأضافت في بيان أنه "في محيط بعض البؤر الاستيطانية الجديدة هناك زيادة في العنف والهجمات ضد الفلسطينيين".

ويخالف الاستيطان القانون الدولي، وكان مجلس الأمن قد أصدر في 23 من كانون الأول 2016، القرار رقم 2334 الذي يطالب بـ"وقف فوري لكافة الأنشطة الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة".

شارك برأيك

الأكثر مشاهدة

أشهر الوسوم